كتاب الباحة اليوم

( قُدموسُ العين ).( ذئابُ الجبل )

سارع نادي العين ( فخر الباحة )..( وذئاب الجبل ) إلى اللحاق بركُب التعاقدات والإمساك بلجام الاستعدادات .. وذلك نظراً للفاصل الزمني القصير بين نهاية ..

فوصل منقوطة

(1) * لدينا -والحمد لله- شبيبة في غاية الإبداع: علمًا, وأدبًا, وفكرًا؛ ولكنّهم يصطدمون بالجهلة, فيكسرون إبداعهم, ويقتلون طموحهم, فتموت فيه لذّة الإبداع, فيذهبون في ..

فتوق..ورتوق!!

لدي قناعة مترسّخة أنّ الطّالب وإن صدر منه هفوة أو زلة أو سقطة، أو واجهته معضلة، فهو على حقٍّ حتّى يستبين الذين يعملون والذين لا ..

هاتفني قائلاً : “حبيب الجميع” فارق الحياة

هاتفني سريعاً مدير مكتب الوطن سابقاً في منطقة الباحة الأستاذ القدير سلمان آل مقرح، يخبرني أن حبيب الجميع الصحافي العكاظي المكافح في بلاط صاحبة الجلالة ..

سوء الفهْم: عبثية إصدار الأحكام!

كلّما أعوزنا التّصور الصّحيح للأشياء جنيْنا من ذلك كمًّا هائلاً من الدّوائر الوخيمة التي لا نهاية لها، وتتعاظم تلك الدّوائر في كلّ ما له علاقة ..

فين هي ..

قد يتبادر هذا السؤال لأي شخص يبحث عن شيء، وقد يُلمّح السؤال إلى وجود حركة مرور لشخصية أنثوية ما، أو يتغير إلى عدة أسئلة ولكل ..

المجاثة والعبث: دمن الكلمة ودمل الإعلام!!

إنّها المجاثة والعبث إلى حيث الكناسة الإعلامية المنبوذة..!! هذا هو حالنا هذه الأيام مع عالم الإعلام والاتِّصال، كما هو –كثيرًا- في عالم الحرف والكلمة..!! اليوم ..

الحسام والإسكان في الباحة

اهتماماً بقضية الإسكان وضرورة تهيئة المساكن الملائمة لجميع المستحقين بمنطقة الباحة باعتبارها قاعدة الاستقرار النفسي والأسري والاجتماعي والحياتي … ركّز سمو أمير المنطقة الأمير الدكتور ..

الرحيل المُر

كلُّ نفسٍ ذائقةُ الموتِ وإنما تُوفون أجورَكم يوم القيامةَ فمن زُحزِحَ عن النّار وأُدخِلَ الجنَّةَ فقد فاز وما الحياة الدنيا إلَّا متاعُ الغُرور (آل عمران). ..

وداعًا يا أبيض القلب

فقدت منطقة الباحة اليوم الجمعة أحد أبنائها المخلصين عبدالخالق بن ناصر الغامدي الإعلامي الصادق الإعلامي النبيل الذي سخر جهده وقلمه ووفاءه وصحته للوطن الأبي، عمل ..

رسالة إلى وطني

تمر الأيام تلو الأيام ، والشهور خلف الشهور ، تمضي سراعاً ، وتركض على عجل ، وتستبق اللحظة بخجل ،، حتى تعود إلينا ضاحكة متبسمة ..

كيف تكون دافورا؟!

رائعة بعض المصطلحات الشعبية ومدلولاتها، ومنها مصطلح (دافور)، الذي يكثر ترديده وتداوله بين الطلاب، فيقولون: فلان دافور، أو اليوم يا أستاذ أنا دافور…! «الدافور» موقد ..