×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
سعيد بن جمعان الشدوي

بلادنا قِبلَةََ للخيرِ والدِّينِ والحَضارَةِ

تَمضي سُنَن اللهِ عَزَّ وَجلَّ في بَقاءِ بلادنا قِبلَةََ للخيرِ والدِّينِ والحَضارَةِ وبِهذا التَميُزِ والسَعةِ جُلِبَ مَعها الغيظُ والحسدُ مِن أعداءِ الملّةِ والدينِ كإيران وأذنابها وَكانَ قَدَرُنا أنْ تَكونَ بِلادُنا قِبلةً ، وحُكّامُنا حَفِظَهمُ الله أََئِمةً ، وعُلماؤنا قُدوةً ، وشَعبُنا مثالاً للخيرِ والوفاءِ والإنتماء .

وبِهذا آلم الأعداء ماتُقدِّمُهُ بِلادُنا وحِنكةِ قّادتِنا لرِفعةِ شَعبِنا ورَخائِهِ فَخرجت أَحقادُهم وجُنَّ جُنونُهم فَحاولوا بِكلِّ الوسائلِ الشيطانيةِ والأساليبِ الملتويةِ للوصولِ إلى مُرادِهِم
ولَعلَّ ما شَاهَدهُ العالمُ مِن اعتداءِِ مَشين على أرامكو السعودية دليلُُ قاطعُُ على حِقدَهُم ومُخطَطِهُم العدواني وتخبطهم ولن ينالوا ذلك بإذن الله فَنحنُ قادرون على حمايةِ أَمنِنا وشَعبِنا ومُقدّسَاتِنا ومُقدَّراتِنا كما أعلنَ ذلكَ سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وسمو ولي عهدهِ الأمينِ حفظهم الله.

وباسمي واسمِ كلِّ غَيورِِ على دِينهِ ووطنهِ نُجدد الولاءَ والطاعةَ لقادتِنا غيظا للأعداءِ بِطاعتِنا لله أولا ثم لهم عِبادةً وقربةً لله ولو كان لي دعوةُُ مُستجابةُُ لجعلتُها لسلمان الإمام ونُشهدُ الله أن نُدافعَ عن دينِنا وعقيدَتِنا وكلَّ ذَرَّةِِ من تُرابِ أرضِنا وسنحمي ثروتنا الحقيقية شباب وفتيات هذه البلاد التي اعتَبَرها سمو ولي العهد مُرتكزاً لتطبيقِ رؤيتهِ الطموحةِ 2030 فكراً وسلوكاً وانتماءً وليخسأ الحاقدون ودام عِزّك ياوطن.

--------------
سعيد بن جمعان الشدوي
 0  0  294