العمل الخيري وبناء المجتمع السعودي

  • 19 أغسطس 2021 - 02:10 م
  • لا توجد تعليقات
  • 401 مشاهدة

:

العمل الخيري يعد من الأمور التي تحرص عليها كل أمة من الأمم، لأنه يتلمس حاجات الناس ويسعى إلى تحقيقها. وقد عنيت به كل الديانات، حيث أصّل الإسلام العمل الخيري ورغّب فيه بما ورد من آيات قرآنية كريمة وأحاديث نبوية شريفة تعزز من قيمته التي تتجلى في رعاية الفرد والأسرة والمجتمع، والسعى لتحقيق الخير ونشر التكافل الاجتماعي وتحسين الظروف الحياتية في الأزمات والمحن والملمات بما يكرس تعزيز القيم الدينية والأخلاق الحميدة ويجعل المجتمع متماسكاً متكافلاً متعاوناً في كل الظروف.

‎ ويمثل العمل الخيري سلوكاً حضارياً يظهر بوضوح في المجتمعات التي تنعم بقدر من الثقافة والوعي والمسؤولية ..كونه يلعب دوراً هاماً في بناء المجتمع أفراداً وأسراً من خلال المؤسسات المعنية التي تقدم المساعدات بشكل إيجابي هادف يساهم في تأهيل الفرد المحتاج فيما بعد للاعتماد على نفسه، من خلال البرامج التي تطرحها في مجالات التعليم والتدريب والتأهيل والإعداد والعمل.…

إذ لا ينحصر الدور في سد رمق إنسان محتاج فقط بل يمتد نحو التنمية وبناء المجتمع لتحقيق الأهداف المنشودة. وهو ما ركزت عليه المملكة العربية السعودية وقيادتها الرشيدة من واقع حرصها المستمر على تفعيله وتعزيزه في جميع الأوقات باعتباره يمثل عنصراً ثقافياً واجتماعياً أساسياً وشريكاً مهماً وفاعلاً في النهضة التنموية . والذي أكدته رؤية المملكة نظراً لأهميته القصوى اجتماعياً واقتصادياً لتطوير المجتمع وتمكين الأفراد وتقديم المبادرات النوعية بما يقود إلى التحفيز والتشجيع على العطاء الخيري وتعزيز المشاركات الاجتماعية وتحقيق التنمية المستدامة.

‎ومن الجميل حقاً وجود الجمعيات الخيرية في مناطق ومدن وقرى المملكة التي تجسّد التوجّه الصحيح للمبادرات الأهلية الواعية التي يقوم بها الخيرون دائماً والمدعومة من الجهات الرسمية في الدولة. والأجمل التحوّل من الجانب الرعوي المحدود إلى الجانب التنموي الواسع الذي يتطلب مزيداً من الاهتمام من مجالس إدارت الجمعيات الخيرية والتركيز على هذا الجانب بصورة صحيحة والخروج من فكرة زيادة أرصدة الجمعيات المجمدة في البنوك إلى توظيفها جيداً لإقامة البرامج الهادفة والمشروعات المدروسة والاستثمارات الناجحة والحرص على توفير وزيادة فرص العمل المناسبة لبعض الفئات المستهدفة والعمل على تنويع مصادر الدخل المستدامة للجمعيات بما يخدم العمل الخيري النوعي على المدى الطويل.

كتبها / عبدالناصر بن علي الكرت

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الدفاع المدني يباشر أكثر من 100 ألف حادثة خلال عام

باشرت المديرية العامة للدفاع المدني 100710 حوادث في المملكة، منها 50606 حوادث حريق، و 50104 عمليات إنقاذ، بينما نفذت 99331 جولة تفتيشية للمنشآت، وأصدرت 172411 ..

نزاهة تكشف تفاصيل 16 قضية فساد وتضبط بعض مرتكبيها بالجرم المشهود

صرح مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد بأن الهيئة باشرت عدداً من القضايا الجنائية خلال الفترة الماضية، وجارٍ استكمال الإجراءات النظامية بحقهم. وكانت أبرز ..

بدأت أعماله اليوم باستضافة المملكة المغربية

المملكة تشارك في المنتدى الإقليمي العربي الخامس للحدّ من مخاطر الكوارث

رأس معالي مدير عام الدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، وفد المملكة المشارك في المنتدى الإقليمي العربي الخامس للحدّ من مخاطر الكوارث تحت عنوان ..

يتضمن 14 بندًا.. تفاصيل البروتوكول المحدث لقاعات الأفراح والمناسبات

السماح بكامل الطاقة وإلغاء التباعد الجسدي.. تحديث بروتوكول قاعات الأفراح والمناسبات

أصدرت هيئة الصحة العامة “وقاية” البروتوكول المحدث لقاعات الأفراح والمناسبات، والذي تضمن عددًا من الإجراءات الوقائية، وتخفيف بعض القيود والتدابير الاحترازية لفيروس كورونا، الخاصة بحضور ..

خلال ورشة ضمت عدداً من الخبراء ..

مناقشة التوجهات الاستراتيجية ” لجمعية سلام الطبية “

أقيمت ورشة عمل بعنوان ” التوجهات الاستراتيجية لجمعية سلام الطبية الخيرية ” وذلك بمشاركة أعضاء مجلس إدارة الجمعية وعدد من الخبراء والمختصين . وفي بداية ..