وجع الرأس..!!

  • 07 يناير 2021 - 10:55 م
  • لا توجد تعليقات
  • 217 مشاهدة

:

عندما يكتب الكاتب الذي يحترم قراءه كما يحترم نفسه، وينزلهم منزلتهم الميمونة، كما ينزل نفسه التي بين جنبيه منزلتها، ويقدِّر فكره وعصارة عقله، كما يقدّر أفكارهم ونتيجة رؤاهم؛ فهو لا يكتب إلاَّ ما يعتقده ويؤمن به؛ لأنّه لا يكتب للتندّر والتسلية والتفكّه. ولا يكتب لامتحان عقله بتزجية الفراغ والتسكّع ما بين مواقع التواصل. ولا يكتب بالسعي نحو ملء السطور بالعبارات الباهتة، والجمل المكرورة.
فليس -وأيم الله- هذا ممّا نرتضيه لنا، ولا ممّا يرتضيه القرّاء الكرام لأنفسهم.
لماذا؟
لأنّنا لا نكتب إلاَّ للقارئ الذي نشترك معه في همّ فكري، أو همّ أدبي، أو همّ مجتمعي، فليس بيننا إلاّ مصلحة واحدة يجتمع عليها العقلاء، فلا ينازعنا فيها إلاّ (الغشيم) في عالم الفكر، والأدب، والثقافة، ولا يماحك فيها إلاّ (البليد) بعالم الحياة، والحق، والجمال.
فما أغنانا عن “وجع الرأس” بوضع ثلاثة أصابع من اليد اليسرى، يستوي فيها الإبهام والسبابة؛ لكتابة مقالة لا تأخذ بضع دقائق في شأن من شؤون التسلية، وما شاكها من أقاويل التندّر والتفكّه، ليكون لما نكتبه رونقه وبذاخته وأنسه عند قبيل من أبناء آدم وحواء، ولتروق عند جمع من الدهماء وقبيل من الرعاع؛ بحيث يستوي فيما نكتبه حديث المجالس والاستراحات، وأحاديث المهرّجين والسامجين.. فـ “لكلّ مقام مقال”.
وما أغنانا عن “وجع الرأس” بتمرير تلك اليد اليسرى -أيضًا- لكتابة بضع عبارات التبجيل، وكلمات التطبيل، والمديح الكاذب، والتزلّف الماسخ، لنسلم من رسائل القدح، وسوق التّهم، التي عادة لا يسلم منها أي أحد، منذ أن خلق الله أبانا آدم، وأمنا حواء..!!
وما أغنانا عن “أوجاع الرأس”؛ وأمامنا أيسر نافذة، بفتح حساب في إحدى منصّات التواصل الاجتماعي، لسرقة الكلمات والعبارات التي تروق والتي لا تروق، وضمّها تحت الحساب، كعادة بعض لصوص شبكات التواصل، يصحبها ثلة من المتابعين الوهميين؛ لإعادتها والإعجاب بها.
إنّ الكاتب -مجازًا- الذي لا يكتب إلاَّ لإرضاء الناس، والسعي نحو ابتغاء رجاءهم، كاتب لا يستحق أن يُقرأ له؛ لأنّه كاتب “منافع”، وصاحب “مصالح”، وصكّاك “معاريض”؛ فهو كمن يقدّم قربانه أمام منافعه، ومهاده قبالة مرتجاه.
وحاشانا، وحاشا قراءنا الكرام ممّن يريد أن ننزل إليه نزولاً مترديًّا؛ فكرًا، وأسلوبًا، وبناءً، ورؤيةً..!!
* منحنى:
كان النّقاد يسألون المسرحي النرويجي هنريك إبسن:
ماذا يريد من تصوير هذه الخلائق المشوّهة؟
فكان جوابه الذي لا جواب فيه:
إنّ عملي أنْ أطرح الأسئلة والمشكلات، وليس عليّ أن أجيب عنها..!!

كتبها ساري بن محمد الزهراني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

برئاسة سمو ولي العهد ..

صندوق الاستثمارات العامة يقر الاستراتيجية للصندوق لخمسة أعوام قادمة

وافق مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس مجلس الشؤون ..

“الداخلية” تعلن نتائج القبول المبدئي على رتبة “جندي” بأمن المنشآت

أعلنت الإدارة العامة للقبول المركزي بوكالة وزارة الداخلية للشؤون العسكرية، نتائج القبول المبدئي لقوات أمن المنشآت على رتبة “جندي”. وأوضحت الإدارة أنه يمكن الاطلاع على ..

البيئة تدعو (297) متقدماً ومتقدمة على وظائفها للمقابلة الشخصية

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة أسماء المتقدمين والمتقدمات على وظائفها المعلنة سابقاً بتاريخ 8 رجب 1441هـ، البالغ عددها 170 وظيفة رسمية إدارية وفنية وهندسية بنظام ..

بسبب تأخر التوريد عالميا..

«الصحة»: إعادة جدولة إعطاء لقاح كورونا

أعلنت وزارة الصحة عن إعادة جدولة إعطاء لقاح كورونا لمن حصلوا على موعد الجرعة الأولى من لقاح «فايزر»؛ بسبب تأخر الشركة الصانعة في التوريد إلى ..

الرقابة ومكافحة الفساد: صدور أحكام قضائية نهائية بالسجن ضد متهمين في قضايا فساد كبيرة

كشفت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد عن صدور عدة أحكام قضائية نهائية مكتسبة الصفة القطعية في قضايا فساد أُحيل مرتكبوها من قبل وحدة التحقيق والادعاء الجنائي ..