النكتة رسالة وليست ترفاً!

  • 20 أبريل 2020 - 08:33 م
  • تعليق واحد
  • 222 مشاهدة

:

لأحداث عالمية كانت أو محلية في أي بلد تتحول عادة إلى مادة صاخبة للإعلام وللناس في مجالسهم.. أي حدث يخضع للتحليل والنقاش، وللتناول كل حسب موقعه.. فالشاعر يجد فيه ما يهيج قريحته، والكاتب يلتقط فكرته، حتى الرسام يهتدي إلى رسمة.. الكل يتعاطى القضية حتى على مستوى الكوميديا.

كل ظاهرة أو قضية هي – تقريباً- مجال رحب للنكتة الساخرة والعابرة.. وفي أزمة كورونا وآثارها على العالم تواجدت التحليلات الطبية وغير الطبية مع “النكتة” جنباً إلى جنب.

وأحسب أن كل الشعوب تشارك في صناعة وتداول النكت.. ولربما كان الشعب المصري من أكثر الشعوب العربية تعاطياً للطرائف .. وفي مجتمعنا السعودي يحضر فن النكتة سواء كان كتابة أو مقاطع مركبة لمسلسل أو أغنية وشيلة، أو إنتاج مشهد كوميدي قصير، والتقنية اليوم ساعدت في بث النكت وتداولها.

والنكتة عموماً لها عدة وظائف، قد تكون من باب التنفيس للشعوب عن حالات الخوف التي تنتابها.. وتكون من باب التخفيف من الآثار النفسية لأعباء الحياة وصعوباتها.. وتصبح النكتة غير بريئة إذا اعتمدت على الشماتة والتشفي، وممقوتة إن تضمنت تطاولاً على القيم أو حوت جانباً عنصرياً.. وأسوأ النكت التي تستعمل للتأثير على أفكار الناس، أو التي تحمل في طياتها التعميم والإحباط.

أجمل النكت وألطفها حينما تكون وسيلة للتعبير الاجتماعي..
أطرب للنكتة الساخرة والمضحكة التي تنتزع الفرح من دواخلنا، وتبث المرح في أرجائنا.. كم هي جميلة النكتة الناقدة لتصرفات معينة، أو تلك التي تأتي في قالب “طقطقة” ناعمة وبريئة تثير الانتباه وترسم البسمة بلا تكلف أو إسفاف.. وفي بعض النكت جوانب إصلاحية بطابع فكاهي.

اخترت لكم اليوم “نكتتين” مصرية وسعودية.. تناسبان موضوع المقال..
نكتة مصرية على شكل نصيحة تقول:
للوقاية من فيروس كورونا كُل كلّ يوم “بصلة”.. هي “ملهاش” علاقة بالفيروس بس “هتبعد” الناس عنك لمسافة كافية.

أثناء لزوم الناس لبيوتهم في فترة الحجر المنزلي.. استغل صانعو الطرفة الوضع فقالوا:

ايتها الزوجات، مع تنفيذ قرار حظر التجول يعتبر الأزواج أسرى عندكن فأحسنوا معاملة أسراكم حسب اتفاقية جنيف، والله ﻻ يضيع أجر المحسنين.. وواحد قال في طرفة مكملة لها عرضت الأمر على زوجتي فقالت: ما وقعت على هذه الاتفاقية!

قفلة..
قال أبو البندري غفر الله له:
النكتة ليست ترفاً.. هي رسالة الشعوب المشفرة لمواجهة الحياة.

ولكم تحياااااتي

▪ مقــــــال.. علي بطيح العمري

التعليقات

رد واحد على “النكتة رسالة وليست ترفاً!”

  1. يقول البترول:

    شي ماء شيء ماء .. شيماء .. هذا اسم بنت في العائلة .. زارتنا جدتي وعندما دخل ابوها صاح .. شيماء شيماء .. نهضت جدتي من مكانها وقالت :_ كيف ما شيء ماء ماكثر الله الا الماء .. ابشر با لماء يا عطيه !..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قوات التحالف المشتركة تعترض وتسقط طائرتين بدون طيار “مسيّرة” أطلقتهما المليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه المملكة.

صرح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، أن قوات التحالف تمكنت – ولله الحمد – اليوم الاثنين، ..

“ساما” تعزز سيولة القطاع المصرفي بـ (50) مليار ريال

انطلاقًا من دورها في تفعيل السياسة النقدية وتعزيز الاستقرار المالي، قررت مؤسسة النقد العربي السعودي ضخ مبلغ خمسين مليار ريال لتعزيز السيولة في القطاع المصرفي ..

‏‎وزارة التعليم تحدد بعد غدٍ الثلاثاء وحتى الـ19 من شهر شوال موعداً للاختبارات البديلة لطلاب وطالبات الصف الثالث ثانوي الراغبين بتحسين مستوياتهم أو الذين لم يتمكنوا من إجراء التقويمات.

وجَّه نائب وزير التعليم إدارات التعليم باعتماد عقد الاختبارات البديلة للطلاب والطالبات بدءًا من يوم الثلاثاء 10/ 10/ 1441 إلى يوم الخميس 19/ 10/ 1441. ..

استعداداً للعودة الآمنة للموظفين

تعليم المخواة يكثف إجراءات السلامة

بتوجيه من مدير التعليم بالمخواة الدكتور علي الجالوق تواصل لجنة الاستعداد لعودة الموظفين لمواقع العمل بتعليم المخواة جهودها لتأمين سلامة العودة والتأكد من تطبيق الإجراءات ..

وزارة الداخلية:مخالفة بقيمة 1000ريال في حال عدم استخدام الكمامات ، أو عدم الالتزام بمسافات التباعد الاجتماعي؛ ورفض قياس درجة الحرارة عند دخول القطاعين العام أو الخاص

صرح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه إلحاقاً لما سبق إعلانه بتاريخ 14 رمضان 1441هـ بشأن اعتماد لائحة الحد من التجمعات التي تسهم في تفشي ..