الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017

الأخبار » محليات »
«الادعاء» تحقق مع والد الأطفال الأربعة وإحدى زوجاته
الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017

05-11-1430 03:52 PM
 




( الباحة اليوم ) ماجد غريب :

مركز الحماية أعد تقريرا مفصلا عن آثار الحروق والتعذيب الذي تعرضوا له
«الادعاء» تحقق مع والد الأطفال الأربعة وإحدى زوجاته

عبدالخالق الغامدي ـ الباحة

فتحت هيئة التحقيق والادعاء العام ملف التحقيق مع والد الأطفال الأربعة «ثلاثة أولاد وبنت» من سكان محافظة المخواة في تهامة الباحة والذين تعرضوا إلى التعذيب والضرب والشتم والإهانات والحرق في مواضع مختلفة من أجسادهم من قبل والدهم وإخوانهم السبعة من أبيهم وإحدى زوجاته. («عكاظ» 4/5/1430 هـ). وعلمت «عكاظ» من مصادرها أن ملف القضية وصل إلى الهيئة يوم السبت الماضي، وسوف يتم النظر في القضية من كل جوانبها حسب شكاوى الأطفال ضد والدهم وإخوانهم من أبيهم وإحدى زوجاته. من جهته، أعد مركز حماية الأسرة في مستشفى الملك فهد في الباحة تقريرا مفصلا عن حالة الأطفال وأثر الحروق التي تعرضوا لها مؤخرا. إلى ذلك، طالبت طليقة والد الأطفال الأربعة، وهي من إحدى الجنسيات العربية، الجهات ذات الاختصاص بالتحقيق في ما يتعرض له أطفالها من كي وضرب وشتم وإهانة على يد والدهم وإخوانهم وإحدى زوجات أبيهم، معربة عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وكيل إمارة الباحة وحرمه صاحبة السمو الملكي الأميرة غادة بنت حمود بن عبدالعزيز، على رعايتهما لابنائها الأربعة الذين أصيبوا بالرعب جراء التعذيب الذي تعرضوا له، كما عبرت عن شكرها لأهالي المخواة على تزويدهم لابنائها بالثلاجة والغسالة وغيرها من الاحتياجات. وأضافت والدة ضحايا العنف الأسرى: حضرت إلى المملكة قبل شهرين في زيارة لأبنائي الذين يتعرضون للتعذيب ليل نهار دون رحمة، ووجدتهم ينامون على البلاط وعلى الزجاج المكسر، وعلى أجسادهم آثار حروق في أيديهم وأرجلهم، مطالبة بإحالة المعتدين على أطفالها للمحكمة الشرعية، وكررت والدة الأطفال شكرها للأمير فيصل والذي وجه بالتحقيق مع والدهم لما لحق بهم من تعذيب. الأطفال الذين تعرضوا للتعذيب، روى كل واحد منهم قصته المأساوية لـ «عكاظ»، يقول كل من الطفل ف.م.ع ( 11 عاما) ويدرس في الصف الثالث الابتدائي، وس.م.ع (13 عاما) ويدرس في الصف السادس الابتدائي، وأ.م.ع (14 عاما)، تعرضنا إلى ألوان من العذاب والضرب من أخواني من والدي رغم أنهم يصغروننا بسنوات عدة، فهم ينتهزون تواجد والدي ووالدتهم ولا نستطيع أن ندافع عن أنفسنا، لأن والدنا وإحدى زوجاته يقفون دائما ضدنا.
ويضف الطفل ف: لقد عانيت كثيرا من زوجة أبي، فهي تجبرني على غسل الحمام بعد أن تضع مبيدا حشريا خطيرا بداخله وتغلق الباب حتى يتعذر علي الخروج، ولهذا أعاني من حساسية في الصدر، وأحيانا تضع وجهي في بالوع الحمام . ويتابع شقيقه س قائلا: كنت ذات مرة جالسا فضربني أحد إخوتي لأبي في رأسي بأداة حادة، الأمر الذي سبب لي ضعفا في النظر ولم يتوقف الأمر عند هذا، حيث كسر نظارتين أشتراهما لي المرشد الطلابي على حسابه، ورفض أن يشتري لي واحدة أخرى، لأن والدي رفض معاقبة ابنه على كسر النظارتين، ويشير شقيقهم أ إلى أن والدهم وزوجته يعاملونهم بلين أمام الضيوف وبمجرد خروج الضيوف من المنزل يعودون إلى قسوتهم المعتادة، بل إن والدهم عندما شعر كما يقول بأن الناس يتعاطفون معهم، نظرا لغياب والدتهم أجبرهم على شراء الدخان والتدخين علنا حتى يبتعد الناس عنهم ويرفضون مساعدتهم. وذكرت الطفلة س شقيقة الأطفال الثلاثة، أن والدها وزوجته أخرجاها من المدرسة في أحد الأيام مبكرا وأخذاها إلى أحد الأودية حيث أنهالا عليها ضربا وحرقا في أعضاء حساسة من جسدها وتركاها هناك دون رحمة، مؤكدة أن زوجة والدها تتعمد إخراجها من المنزل مبكرا بحجة المدرسة لتعرضها للبرد القارص، كما تتعمد وضع مبيد حشرى في الطعام الذي تقدمه لها ولأشقائها، وهو عبارة عن فضلات طعامهم من عظام الدجاج، كما تتعمد أيضا إشغالنا عن المذاكرة في البييت بأعمال منزلية حتى نخفق في الدراسة. واختتمت الطفلة بقولها: أصبحنا نعيش رعبا يوميا، ولانتنفس الصعداء إلا عندما نذهب إلى المدرسة أو يخرج إخواني للمسجد، أما بقية الوقت فنمضيه تحت التعذيب والإهانات.

نقلاً عن عكاظ





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 602


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
282 جرادان الزهرانيl.com 05-12-1430 10:57 AM
وين الخوف من الله
المفروض يصلبون الرجال وزوجته اسبوع في احد الشجر في تهامة
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.