الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

الأخبار » محليات »
كرسي الشيخ سعيد العنقري بجامعة الباحة ينظم دورة لحصر أشجار الزيتون البري بالمنطقة
الأربعاء 25 ربيع الأول 1439 / 13 ديسمبر 2017

كرسي الشيخ سعيد العنقري بجامعة الباحة ينظم دورة لحصر أشجار الزيتون البري بالمنطقة

11-20-1437 03:04 PM
(الباحة اليوم) :: نظراً لما يوجد بمنطقة الباحة من عدد كبير من أشجار الزيتون البري (العتم)، إلا أنه لا تتوفر معلومات موثقة عن العدد الفعلي لهذه الأشجار، أو مناطق تواجدها، أو أحجامها، أو حالتها الصحية، أو أعمارها التقريبية، أو الظروف البيئة التي تنمو بها، ولقد تم استثمار هذه الأشجار في الماضي بشكل نسبي مثل استخدام خشبها، واستخلاص القطران والدهن منها إلى غير ذلك من المنتجات الثانوية، إلا أنها لم تستغل بالشكل الأمثل وخاصة في إنتاج ثمار الزيتون وزيت الزيتون، كما أنها تعرضت مؤخرًا للإهمال والتدمير، لذلك تكمن أهمية هذه الدورة التدريبية في أهمية استثمارها، واستغلال الغابات والجبال والأودية بالمنطقة التي تتناسب مع زراعة الزيتون من حيث المناخ والتربة والمياه وغيرها من العوامل المساعدة لزراعته، بما يسهم في توفير الأمن الغذائي الذي يعد هاجس الشعوب في السنوات الأخيرة مع تزايد عدد السكان وقلة الإنتاج الزراعي واتساع رقعة الجفاف.

وأوضح المشرف على الكرسي وكيل جامعة الباحة للدراسات العليا والبحث العلمي بالجامعة الدكتور سعيد بن صالح الرقيب بأن الدورة التي سوف تقام في 3 محرم 1438هـ ، تهدف إلى تعريف المهتمين بتقنيات الاستشعار عن بعد Remote sensing RS وكذلك نظام المعلومات الجغرافية (Geographic information system GIS)، لمعرفة أعداد أشجار الزيتون البري بالمنطقة ومواقع تواجدها وأعمارها وأحجامها وحالتها الصحية والنباتات المرافقة لها إلى غير ذلك من المعلومات المهمة.

وأكد الدكتور الرقيب أن الدورة تحتوي على تعليم أشجار الزيتون البري في صور عالية الوضوح في نظم المعلومات المكانية، وقياس طول وقطر هيكل أشجار الزيتون البري وحالتها الصحية، وتحديد أصناف أشجار الزيتون البري، وملاحظة تواجد أشجار الزيتون البري فرادي أو في مجموعات، وتحديد أعمار أشجار الزيتون البري، وكذلك التعرف على أصناف الأشجار المحيطة بأشجار الزيتون البري (5 أمتار) في صور عالية الوضوح في نظم المعلومات المكانية، وتحديد أعدادها ومساحات انتشارها بمنطقة الباحة، والتعرف على السطح الصخري لمواقع حصر أشجار الزيتون البري بمنطقة الباحة (رمل، صخري، طيني، حجارة، بحصى، جرانيت … الخ).

وأضاف الدكتور الرقيب بأن على الراغبين بحضور الدورة التسجيل على رابط التسجيل والمشاركة بحضور ورشة الرابط http://bit.ly/2bGd88M

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 445


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
105340 الباحه 11-20-1437 03:23 PM
ليت في الباحه شخصين بمثل عقلية هذا الرجل البار بمنطقته التي تشكو من عقوق بعض ابنائها وتجارها المغادرين خارجها
رغم عدم معرفتي به الا ان حديث المجالس عنه شوقني لرؤيته
شكراً له من الأعماق

[الباحه]
5.00/5 (1 صوت)


105346 سالم السالمي 11-20-1437 07:40 PM
ما عرفنا ليش يعدوا الشجر... والله مشكلة.. الناس تصنع الأدوية وتزرع وتحصد وجامعة الباحة يعدوا الشجر... الله يهديهم نريد شيئ جديد وليس استهلاك المعروف وتكرار ما يفعله الناس بشكل يومي وبدون كل هذه المصاريف..

[سالم السالمي]
0.00/5 (0 صوت)


105354 عابر سبيل 11-21-1437 05:46 AM
حفظك الله أبا سامي وأمد في عمرك على خير

[عابر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)


105383 اقتصادي متمكن 11-22-1437 04:52 AM
تحية للدكتور الرقيب وللمعلومية فيها 3 رسائل ماجستير لابناء غامد وزهران في الزيتون البري واتمنى الاطلاع عليها في مكتبة الملك فهد الوطنية والباحثين اجادوا كثيرا في البحث واما الدورة فاعتقد انها غير مناسبة جدا لان الزيتون البري انقرض كثيرا ولم يبقى منه الاقليل جدا وماالفائدة اذا هل سيتم استزراعه من جديد وماجدواه الاقتصادية واين المياه والكل يعرف ان العتم يسقى بمياه الامطار وليس كمزارع نموذجية الفكرة لكي تتبلور يادكتور يجب الاستعانة بالباحثين فهم اعرف وابصر وافضل شي تعملون عنه تقرير في صحيفة الجامعة هذا اذا كان لديكم صحيفة اتمنى الاهتمام بامور الشباب والحرف اليدوية والحرص على احيائها ولاتاتون بامور لافائدة منها الاضياع الوقت فقط ولو خليتم الدورة في العرضة ستجدون اقبال رائع ومذهل جربوها بس وستقولون شكرا لك يااقتصادي يامتمكن

[اقتصادي متمكن]
0.00/5 (0 صوت)


105384 احمد محمد بشيتي 11-22-1437 05:51 AM
الاخ سالم السالمي علق على الدورة بأنها لعد اشجار الزيتون فقط وربما لايعلم عن الكرسي الذي تبناه الشيخ سعيد العنقري في جامعة الباحة ولو قرأ الخبر بتمعن لعرف أن الدورة ما هي الا احدى وسائل الاهتمام بهذه الشجرة الموجودة أصلاً في المنطقة ولكنها مهملة ، وبمعرفتي بالشيخ وما يتبناه من أفكار نيرة وخاصة في اهتمامه بتطوير المنطقة يجعلني اقف احتراماً له على اهتمامه بمثل هذه الأمور التي لم يفكر بها غيره ؛ فالزيتون مورد اقتصادي طبيعي في بعض الدول ، ولعل هذا التوجه يجعله احدى مميزات المنطقة ونتمنى ان تدير الجامعة هذا الكرسي باهتمام ليحقق غايته وأن يجعله الله في موازين حسنات صاحبه

[احمد محمد بشيتي]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.