الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 / 19 سبتمبر 2017

الأخبار » محليات »
الدكتور احمد العمودي .. ليلة القدر ثابتة لا تتبدل ولا تتغير في 27 من رمضان
الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 / 19 سبتمبر 2017

الدكتور احمد العمودي ..  ليلة القدر ثابتة لا تتبدل ولا تتغير في 27 من رمضان

09-23-1437 07:24 AM
( الباحة اليوم ) علي صمان : أكد الأستاذ الدكتور أحمد العمودي الغامدي ، الأستاذ بجامعة الباحة والداعية المعروف ، من أن ليلة 27 هي ليلة القدر وهي ليلة ثابتة في شهر رمضان المبارك لا تتغير ولا تتبدل ؛ وذلك بحسب ما روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وما روي عن مجموعة من الصحابة الكرام ومنهم عمر بن الخطاب وحذيفة بن اليمان وأبي بن كعب وعبد الله بن مسعود وغيرهم من الصحابة رضوان الله عليهم جميعا ؛ وما أثبتته النصوص العديدة من أقوال أهل العلم ، والتي تؤكد في مضمونها أن ليلة 27 من شهر رمضان هي ثابتة لليلة القدر .
وقال الدكتور العمودي ؛ المتأمل لكلام السلف والخلف كما قرره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وغيره ، يقرر بأن ليلة القدر هي ليلة 27 فقط لا تتبدل ولا تتغير ، بل ويجد أنها لا تخرج عن هذه الليلة .
مضيفا ، وهي عندي في الحقيقة أنها أرجى الليالي وآكدها ، وبهذا تجتمع والحمد لله ، النصوص الكثيرة مع كلام أهل العلم فيما قالوه عن هذه الليلة ، ومن ذلك .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ليلة القدر ليلة سبع وعشرين ) وفي رواية ( التمسوا ليلة القدر ليلة سبع وعشرين ) حديث صحيح ، رواه أبو داود .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تحروا ليلة القدر ليلة سبع وعشرين ) وقال أيضا صلى الله عليه وسلم ( من كان منكم متحريها فليتحرها ليلة سبع وعشرين ) حديث صحيح ، رواه الإمام أحمد .
كذلك فان عمر بن الخطاب وحذيفة بن اليمان ، رضي الله عنهما كانا يريان أن ليلة القدر ليلة سبع وعشرين .
كذلك عدد آخر من الصحابة الكرام منهم ، أبي ابن كعب ، الذي كان يحلف بالله أنها ليلة سبع وعشرين ومن الصحابة الذين قالوا بأنها ليلة سبع وعشرين ، عبد الله ابن مسعود ومعاوية بن أبي سفيان وعبد الله بن عمر رضي الله عنهم جميعا ، هذا بخلاف جماعة كثيرة من أهل العلم من التابعين ومن بعدهم ، يطول ذكرهم وعدهم وحصرهم ،كلهم يرون أن ليلة القدر ليلة 27 من شهر رمضان المبارك .
كما بوّب المنذري باب أن ليلة القدر ليلة 27 وبوّب القرطبي كذلك باب أن ليلة القدر ليلة 27 ، وقال الإمام أحمد : أرجى الليالي عندي لليلة القدر أنها ليلة 27 ، وقال الإمام الألباني : إنها ليلة 27 .
وبين الدكتور العمودي ، أنه جاء في مسند الإمام أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رجلا قال : يا رسول الله إني شيخ كبير عليل يشق علي القيام فمرني بليلة لعل الله يوفقني فيها لليلة القدر ، قال ، عليك بالسابعة (أي من العشر الأواخر إشارة إلى ليلة 27 ) وإسناده على شرط البخاري .
واختتم الدكتور العمودي حديثه بالقول ، المتتبع لكتب أهل العلم يجد أنها تزخر بالكثير من الآثار والأقوال على أن ليلة القدر هي ليلة سبع وعشرين ، والعلم عند الله تعالى ، وهو أعلم وأحكم .

تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3020


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
103911 سعد الزهراني 09-23-1437 01:20 PM
الله يجزاك الخير لو كانت محددة ليلة 27 كان المسلمين كافة في المساجد

[سعد الزهراني]
5.00/5 (2 صوت)


103916 ابو احمد 09-23-1437 05:07 PM
هذا الكﻻم ممتاز لكن كيف الجمع بينه وبين اﻻحاديث الصحيحه اﻻخرى التي تفيد بأنها تتنقل في ليالي اﻻوتار من العشر ولماذا انسيها النبي اللهم صل وسلم عليه،،،،،،،،اﻻمر يحتاج التوضيح من الشيخ أحمد العمودي

[ابو احمد]
5.00/5 (2 صوت)


103921 عابر سبيل 09-23-1437 07:32 PM
كلما هل موسم هل علينا طالب !!!؟؟ ولكن يبدو لي أنه كلما كثرة هذه الأمور عادت الناس للأصول .. منذ أن عرفنا تعاليم الدين ومن أزمنة عديدة ومن أحاديث صحيحة لم نقرأ بأنها ثابتة .. فإن رأيت أنت ذلك فهذا أمرك أما نحن فلا نعرف غير أنها في العشر الأواخر وفي الوتر والله أعلم وأحكم

[عابر سبيل]
5.00/5 (1 صوت)


103922 البحر الأحمر 09-23-1437 07:50 PM
جزا الله شيخنا العمودي خير الجزاء على اجتهاده وأجزل له الأجر والمثوبة ..

[البحر الأحمر]
5.00/5 (1 صوت)


103933 ليل 09-23-1437 11:45 PM
والله محد عارف وش الصح كل واحد من هالمشايخ والدعاة هداهم الله يفتي من عنده وكل واتحد يجيب دليل ويصر على صحته والعالم عند الله

[ليل]
5.00/5 (2 صوت)


103934 عبدالعزيز 09-24-1437 12:09 AM
هناك احاديث صحيحة أيضاً تدل على ان ليلة القدر ليلة ثلاث وعشرين او احدى وعشرين او تسع وعشرين ولا سبيل للجمع بينها سوى بالقول انها تتنقل في ليالي الوتر من رمضان.. والله أعلم

[عبدالعزيز]
5.00/5 (1 صوت)


103943 صالح جربوع 09-24-1437 07:11 AM
الافضل للمسلم يجتهد في العشر الاخيره. ويكون بذلك. ادرك الفضل وهي عشرة ايام. تذهب بسرعه ليست مثلا مائة يوم تشق علينا. العباده. وريح راسك من كلام أهل الرؤيا وغيرهم ---الله يتقبل من المسلمين والمسلمات ويجعلهم من العتقاء من النار وممن ادرك ليلة القدر.

[صالح جربوع]
5.00/5 (1 صوت)


103947 د.عماد الزهراني 09-24-1437 11:15 AM
للتوضيح فقط
سعادة الأخ الدكتور أحمد العمودي
ليس من منسوبي جامعة الباحة كما ورد في الخبر

[د.عماد الزهراني]
5.00/5 (1 صوت)


103953 الناصح 09-24-1437 04:36 PM
كلام الشيخ علمي ومؤصل
وهذه لاتعتبر فتوى وإنما نقل لما ترجح له
والذي ثبت لدي بعد بحث وتحري زمناقشه دامت أكثر من سنه أنها تتنقل

[الناصح]
0.00/5 (0 صوت)


103964 البحر الأحمر 09-24-1437 11:59 PM
هناك دراسة لباحث اسمه العثيمين تحدث فيها عن استحالة بدء رمضان بيومي الجمعة والأحد وحدد ليلة القدر بليلة الثلاثاء الفردي في العشر الأواخر ..

[البحر الأحمر]
0.00/5 (0 صوت)


103975 خالد الحواش الغامدي 09-25-1437 04:00 AM
الشيخ احمد العمودي الغامدي هو البروفيسور في علم الحديث وانا اكاد اجزم بأنه ماصدر هذه الدراسة ولديه شك فيها لكنه ولكن كان والله اعلم من الأولى أن يضع في الحسبان بأن الرسول ماترك الأمر بلانص قاطع إلا لحكمة بالغة وهي ان يجتهد الناس اكثر في العشر الأواخر ولعل الشيخ يدرك مالم ادركه انا فإن أصبت فمن الله وإن اخطأت فمن نفسي والشيطان

[خالد الحواش الغامدي]
5.00/5 (2 صوت)


103984 عبدالله المطرفي 09-25-1437 05:41 AM
‏ليلة القدر المسمى والتنقل
الأصل في صيد الفوائد
http://t.co/RV6cQr63mX‎
المختصر في المرفقات pdf
http://t.co/D6fOSbflRm‎ #تحري_ليلة_القدر

[عبدالله المطرفي]
2.00/5 (1 صوت)


104000 علي جمعان ال سليمان 09-25-1437 11:41 PM
روى البخاري بسنده عن عُبَادَة بْنُ الصَّامِتِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ خَرَجَ يُخْبِرُ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ فَتَلاحَى رَجُلانِ مِنْ الْمُسْلِمِينَ ، فَقَالَ : "إِنِّي خَرَجْتُ لأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَإِنَّهُ تَلاحَى فُلانٌ وَفُلانٌ فَرُفِعَتْ ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ ، الْتَمِسُوهَا فِي السَّبْعِ وَالتِّسْعِ وَالْخَمْسِ "
المعنى الاجمالي:
أن رسول الله خرج يخبر الصحابة رضي الله عنهم في شهر رمضان بتعيين ليلة القدر فتنازع وتخاصم اثنان من الصحابة رضي الله عنهم وهما كعب بن مالك وعبد الله بن أبي حدرد
فعند ذلك قال رسول الله :"إِنِّي خَرَجْتُ لأُخْبِرَكُمْ بِلَيْلَةِ الْقَدْرِ ، وَإِنَّهُ تَلاحَى فُلانٌ وَفُلانٌ فَرُفِعَتْ ، وَعَسَى أَنْ يَكُونَ خَيْرًا لَكُمْ "
أي : وإن كان عدم الرفع أزيد خيرا وأولى منه لكن في الرفع خير موجود لاستلزامه مزيد من الثواب لكونه سببا لزيادة الاجتهاد في التماسها وإنما حصل ذلك ببركة رسول الله صلى الله عليه وسلم
ثم قال" الْتَمِسُوهَا فِي السَّبْعِ وَالتِّسْعِ وَالْخَمْسِ "
قدم السبع على التسع وهو كذا في معظم الروايات إشارة إلى أن رجاءها في السبع أقوى للاهتمام بتقديمه.
فوائد من الحديث:
1- فيه دليل على أن المخاصمة مذمومة .
2- وفيه أن المخاصمة والمعاصي عموما سبب في العقوبة المعنوية وهي الحرمان.
3- فيه دليل أن المكان الذي يحضره الشيطان ترفع منه البركة والخير‘ .
ولان هذه المسألة تم طرحها بهذه الجرأة فاقول مستعينا بالله
كيف بالله يخفي الله ليلة القدر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويعلمها غيره ...
ثم ليت ان الاخ احمد ابتعد عن مخالفة كبار العلماء في هذه المسالة وغيرها من المسائل
وبودي ان ينفي عن نفسه ما الصق امام اسمه من ألقاب علميه او يثبتها وخاصة ان احد منسوبي الجامعة نفى ان يكون الاخ احمد من منسوبي الجامعة ...
واذكر انني لم يكن لي رغبة في المداخلة ...حفظا للود ...لكن هذه الجراة على مخالفة اقوال علمائنا ...دفعني لهذه المداخلة ....والله اعلم

[علي جمعان ال سليمان]
3.88/5 (4 صوت)


104012 البحر الأحمر 09-26-1437 03:56 AM
من الشواهد التي تدعم اجتهاد الشيخ أحمد العمودي : وردت كلمة ( ليلة القدر ) في سورة القدر ثلاث مرات ،، وعدد حروف الكلمة 9 في تكرار 3 تعطي نتيجة ( 27 ) ..

[البحر الأحمر]
2.00/5 (1 صوت)


104029 علي. احمد الغامدي 09-26-1437 05:06 PM
السؤال: بارك الله فيكم من الرياض المستمع سعد بن تركي الخثلان المستمع الحقيقة لمجموعة أسئلة يقول أحب أن تعرضوها على فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين سؤالهالأول يقول فيه هل ليلة القدر ثابتة في ليلة معينة من كل عام أم أنهاتنتقل من ليلة لأخرى من الليالي العشر في العام الآخر نرجو توضيح هذهالمسألة بالأدلة؟

الجواب


الشيخ: ليلة القدر لا شك أنها في رمضان لقول الله تعالى (إنا أنزلناه في ليلة القدر) وبين الله تعالى في آية أخرى أن الله أنزل القرآن في رمضان فقال عز وجل (شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن) وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأول من رمضان يرجو ليلة القدر ثم اعتكف العشر الأوسط ثم رآها صلى الله عليه وسلم العشر الأواخر من رمضان ثم تواطأت رؤيا عدد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنها في السبع الأواخر من رمضان فقال أرى رؤياكم قد تواطأت في السبع الأواخر من رمضان فمن كان متحريها فليتحرها في السبع الأواخر وهذا أقل ما قيل فيها أي في حصرها في زمن معين وإذا تأملنا الأدلة الواردة في ليلة القدر تبين لنا أنها تنتقل من ليلة إلى أخرى وأنها لا تكون في ليلة معينة كل عام فالنبي عليه الصلاة والسلام رأى ليلة القدر أو أوري ليلة القدر في المنام وأنه يسجد في صبيحتها في ماء وطين وكانت تلك الليلة ليلة إحدى وعشرين وقال عليه الصلاة والسلام التمسوها في ليالي متعددة من العشر وهذا يدل على أنها لا تنحصر في ليلة معينة وبهذا تجتمع الأدلة ويكون الإنسان في كل ليلة من ليال العشر يرجو أن يصادف ليلة القدر وثبوت أجر ليلة القدر حاصل لمن قامها إيماناً واحتساباً سواء علم بها أم لم يعلم لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول من قامها إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ولم يقل إذا علم أنه قامها فلا يشترط في حصول ثواب ليلة القدر أن يكون العامل عالماً بها بعينها ولكن من قام العشر الأواخر من رمضان كلها فإننا نجزم بأنه قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً سواء في أول العشر أو في وسطها أو في أخرها نعم.

[علي. احمد الغامدي]
0.00/5 (0 صوت)


104048 أبو عبد الرحمن 09-27-1437 06:03 PM
الشيخ الدكتور أحمد بن محمد العمودي من خيرة مشايخ المنطقة علما وخلقا ودينا ، وأنا أستغرب من ردود بعض الجهلة مع احترامي لهم والذين يصفون الشيخ بأنه خالف كبار العلماء فأن هذا من كلام الشيخ؟! ثم المسألة تبقى اجتهاد والشيخ رأى رأيه هذا بناء على عدد من النصوص المتكاثرة ، وليس هو ببدع من القول فقد قال بهذاالقول أئمة وعلماء قبله أم هو الحسد والحقد والجهل بمكانة الشيخ الذي سألته في قرابة الخمس سنوات الماضية أكثر من ألف سؤال فما رأيت إلا العلم والحكمة وتحري الدليل !! فأرجو أن نكون منصفين في ردودنا وألا يحملنا الهوى الحسد والجهل على الهراء بما لا ندري ثم إن أحد المعلقين قال بأن الشيخ يجب أن ينفي الألقاب عن نفسه !! عجبا هل العلم محصور في هذه الألقاب والشهادات التي أكثر من يحملها في المنطقة لا يجاري الشيخ في علم الحديث !؟ أقول هذا بحكم معرفتي بالشيخ وبحكم تخصصي وأسأل الله أن يوفقنا جميعا لما يحبه ويرضاه وأن لا يجعل في قلوبنا غلا لإخواننا وأن يرزقنا الهدى والإنصاف والتقوى والإيمان

[أبو عبد الرحمن]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.