الإثنين 29 ذو القعدة 1438 / 21 أغسطس 2017

الأخبار » محليات »
صغر سن رهام يحرمها من تعويض 50 مليون ريال
الإثنين 29 ذو القعدة 1438 / 21 أغسطس 2017

صغر سن رهام يحرمها من تعويض 50 مليون ريال

08-17-1437 11:56 PM
( الباحة اليوم ) حال عمر الطفلة رهام الحكمي، ضحية كيس الدم الملوث بالإيدز بمستشفى جازان العام ، دون البت في قضيتها المثيرة للجدل ، وذلك في الجلسة الرابعة بالقضية المرفوعة بالمحكمة ضد وزارة الصحة.
فيما أوضح محامي ، رهام ، إبراهيم الحكمي ، أن المحكمة عقدت ثلاث جلسات مؤخرًا للنظر في القضية المرفوعة ضد وزارة الصحة بديوان المظالم، والمطلوب فيها تعويض مالي قدره 50 مليون ريال.
وبين أن القاضي رفض القضية في الجلسة الرابعة ، بحجة أن "رهام" بلغت سن الرشد (15 عامًا ) ما يعني عدم قبول وكالة والدها، وأنه يحق لها توكيل محامٍ بنفسها لمواصلة الدعوى ، الأمر الذي تسبب في تعطيل سير القضية بعد ثلاث جلسات.
الحكمي ، أكد أن أسرة رهام ستواصل القضية من خلال ديوان المظالم أيضًا بعد توكيله بشكل مباشر من الضحية نفسها ، مشيرًا إلى أنه سيسلك كل الطرق لتعويض موكلته عن الضرر النفسي والبدني الذي لحق بها من جراء نقل دم ملوث بالإيدز قبل نحو أربع سنوات.
تجدر الإشارة أن محكمة الهيئة الطبية الشرعية بوزارة الصحة قد أصدرت قبل قرابة العامين حكمًا، يقضي بتعويض الطفلة رهام الحكمي بنصف مليون ريال ، إلا أن الحكم قوبل بالرفض من قِبل أسرتها ، وقرروا تقديم لائحة استئناف ، ورفع أخرى في ديوان المظالم، إلا أن العمر كان عقبة أمام المواصلة ، في حين لا تزال القضية الأولى منظورة في الاستئناف حتى الآن.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 551


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
103014 يارب تشفيها..... 08-18-1437 08:43 PM
وكنوزالدنياماتعوضهاولكن (حسبناالله ونعم الوكيل)
والمفروض إن الدوله تعوضهابالقوةمن اللذين خربواحياتها والمفروض إن الدوله تجعل من ارتكب الخطأيتحمل التعويض
والمغروض إن الدوله ماتتحمل ولاشئ لإنهاماقصرت لإنها معتمدةعلى الله ثم سنةنبيه ووضعت قوانين تكفل حقوق الضعيف والقوي
اللهم إحفظ دولتناوانصرها

[يارب تشفيها.....]
5.00/5 (1 صوت)


103039 ابو احمد 08-19-1437 09:21 AM
والله ان خمسين مليون قليله مقابل ماسوف تعيشه من اوجاع والام وخوف المجتمع وعدم الارتباط بها وكثير من الامور التي سوف تبقي هذه البنت في معاناه من المجتمع ومما حولها طوال حياتها حتى لو تصفى دمها فالضحيه لا تعلم ماسوف يخبيه لها القدر

[ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.