الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017

الأخبار » محليات »
داعياً إلى الضحك والترفيه عن النفس.. ميسرة طاهر: الحياة الجدية ليست مطلباً شرعياً
الأحد 4 محرم 1439 / 24 سبتمبر 2017

داعياً إلى الضحك والترفيه عن النفس.. ميسرة طاهر: الحياة الجدية ليست مطلباً شرعياً

06-05-1437 02:10 PM
(الباحة اليوم) أكد الدكتور ميسرة طاهر المتخصص في علم النفس أن الترفيه أحد أهم طرق إزالة القلق، وبالتالي يشبع الحاجة للأمن، وهو أحد أهم وسائل استعادة التوازن النفسي كي لا تمل النفس.

وربط طاهر بين الضحك والترفيه، معدداً فوائد الضحك، قائلاً "في الضحكة الواحدة يتم تحريك 17 عضلة في وجه الإنسان، عداً عن فائدته للجسم والعقل، وتحقيقه السعادة والسلام النفسي، وعلاجه العصبية، وجعله الشخص أكثر شباباً ووسامة وتجدداً، ناصحاً بأن لا يكون الترفيه مكلفاً لدرجة أن يرهق ميزانية الأسرة، ويحملها فوق طاقتها.

ونصح في ندوة "ثقافة الترفيه: الدوافع والموانع"، التي نظمتها اللجنة الثقافية لمعرض الرياض الدولي للكتاب (أمس) الأحد، بالتوزان بين مطالب الجسد ومطالب النفس، وكذلك مطالب الزوجة والأبناء والأصدقاء والعمل، وقال "إذا كان الطعام والشراب يلبيان حاجة الجسد، فإن الترفيه يلبي حاجة النفس".

وإجابة على سؤال: هل الحياة الجدية مطلباً شرعياً؟ أجاب الدكتور ميسرة بـ "لا"، مستشهداً بحديث "ساعة وساعة"، والعديد من الأحاديث النبوية الشريفة الدالة على ذلك، مضيفا "إن مفهوم العبادة في الإسلام مفهوم شامل، لا ينحصر في صلاة وصيام، فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يسمح بأن تتجاوز بقية جوانب الحياة، بل أكد على مفهوم التوازن".

وتحدث عن الإنسان من ولادته، حيث يتقن أربعة أعمال وهي: مص الحليب، الإخراج، الابتسام والبكاء، مشيراً إلى أن الابتسام يسبق البكاء، حيث يبتسم الجنين في بطن أمه، والإنسان يحتاج الضحك كما يحتاج الطعام.

من جهتها، تحدث الدكتورة نورة بنت إبراهيم الصويان أستاذة علم الاجتماع عن محور "المجتمع السعودي والترفيه"، وقالت إن التعامل مع مسألة الترفيه والوقت الحر ما زال إلى حد كبير يخضع لمنطق توزيع الأدوار بين الرجل والمرأة، والثقافة المحيطة تؤثر بالتأكيد على طبيعة العلاقات بين الزوجين والأسرة ككل، وأضافت أن موقف ونظرة الأسر للترفيه يعتمد على الإطار المرجعي لكل أسرة.

وقالت إن هناك من ينادون بنظرية "لا للعمل والإنجاز والإيجابية في الحياة، ويسعون لتقديس فكرة الموت والتشجيع عليه، والتأكيد على تفاهة الحياة الدنيا والسعي إلى التعويض في الحياة الآخرة"، وعلّقت على ذلك بمقولة "كلما حرم الشخص من ممارسة الحياة زاد تعطشه لممارسة الموت".

وترى الدكتورة الصويان بأن المجتمع بحاجة إلى بناء منظومة ثقافية جديدة تنطلق من حب الحياة والإقبال عليها.

وفي ختام الندوة، تحدث الدكتور محمد الدحيم عن الترفيه من زاوية فلسفية.


image

image

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 327


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.