الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017

الأخبار » محليات »
جامعة الباحة تحتفي باليوم العالمي للغة العربية بالتعاون مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية
الأربعاء 4 ربيع الأول 1439 / 22 نوفمبر 2017

جامعة الباحة تحتفي باليوم العالمي للغة العربية بالتعاون مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية

02-26-1437 04:30 PM
(الباحة اليوم) :- احتفلت جامعة الباحة ممثلة في كلية الآداب والعلوم الإنسانية قسم اللغة العربية بالتعاون مع مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف يوم 18 ديسمبر من كل عام وذلك صباح اليوم على مسرح المدينة الجامعية.

حيث أقيم بهذه المناسبة حفل تضمن العديد من البرامج والفعاليات بدئت بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة كل عميد الكلية الدكتور وليد الزهراني ثم ندوة علمية ثقافية بعنوان " قراءة في كتاب المخطوط والتراث اللغوي " أدارها الدكتور منصور بن سعيد أبو راس وشارك بها الدكتور جمعان بن عبدالكريم الغامدي والدكتور عبيد بن أحمد المالك والدكتور أحمد بن محمد الزهراني وفي ختام الندوة تم تكريم المشاركين بهدايا تذكارية بهذه المناسبة .

وفي حديث له بهذه المناسبة قال عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدكتور وليد بن محنوس الزهراني إن كلية الآداب والعلوم الإنسانية تضطلع بمهمات كبيرة يأتي من ضمنها الاحتفاء بهذا اليوم العالمي الذي يكرس مكانة اللغة العربية عالميًا، إضافة إلى مكانتها في نفوس أبنائها، وليس الاحتفاء بها كلغة سماوية حبيس يوم الثامن عشر من ديسمبر وإنما كل يوم؛ لما لها من طابع ديني ووطني وثقافي، ولما لها من منزلة في تكون الشخصية والهوية كلغة اختصها الله تعالى لحمل كتابه الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.. ولذلك فإننا في هذه الكلية وبدعم لا محدود من قيادتنا الرشيدة، وبتعاون من مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية، وبتظافر الجهود من قبل إدارة الجامعة نحيي هذه الفعالية التي هي من أقل البر بهذه الأم الرؤوم اللغة العربية لغة القرآن والبيان. من جانبه قال المشرف على الندوة رئيس قسم اللغة العربية الدكتور منصور بن سعيد أبو راس: تأتي هذه الذكرى لتخاطب الوجدان المستند على دعائم الدين والوطن والعروبة والأصالة؛ لأن لغتنا العربية ليست أية لغة، فهي لغة السماء للأرض، ولغة العلو والسمو، وهي القالب النقي لمصدر التشريع، وهي لغة خاتم النبيين، لذلك فلا غرو إن وجدنا الاهتمام بها من لدن ولاة الأمر وقيادة الجامعة وجميع الزملاء في كل التخصصات عامة، وفي هذا التخصص على وجه العموم، ويسرني بهذه المناسبة أن أتقدم إلى مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية بجزيل الشكر على تعاونه فيما يعود بالنفع على لغتنا ومصدر هويتنا.. كما أشكر عمادة الكلية لدعمها الدائم لكل ما ينهض بأنشطة قسم اللغة العربية، والشكر موصول لفرسان الندوة الذين نثروا جمان قراءاتهم، ولجميع الزملاء في اللجان القائمة على إنجاح هذه الفعالية.

جدير بالذكر أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية تقيم كل عام هذه الفعالية انطلاقًا من مكانة اللغة العربية كمصدر للهوية والوطنية .

image

image

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 552


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.