الأربعاء 24 ذو القعدة 1438 / 16 أغسطس 2017

الأخبار » محليات »
النادي السعودي بسياتل بجامعة واشنطن يقيم اجتماعه الدوري بالطلاب المبتعثين
الأربعاء 24 ذو القعدة 1438 / 16 أغسطس 2017

النادي السعودي بسياتل بجامعة واشنطن يقيم اجتماعه الدوري بالطلاب المبتعثين

02-19-1437 07:59 AM
(الباحة اليوم) أقام النادي السعودي في جامعة واشنطن في سياتل اجتماعه الدوري يوم الجمعة وذلك بحضور رئيس النادي الدكتور ناصر الرشيدي والمشرف الرياضي فهد العامر والمفكر الفيزيائي الدكتور عبدالعزيز الملحم ،وعدد من الطلبة المبتعثين والمرافقين.

وكان رئيس النادي السعودي في جامعة واشنطن-سياتل قد بدأ اللقاء بالترحيب بالحضور شاكرا لهم حضورهم وتلاحمهم في بلد الغربه. كما تحدث عن رؤية النادي المستقبليه و الأهداف المقرر تحقيقها.

وتناول اللقاء الكثير من القضايا الإجتماعية و المصاعب التي قد تواجه المبتعث في بلد الإبتعاث, واشاد بجهود الملحقية في حل الكثير من المصاعب التي تواجهه المبتعثين واكد على ضرورة توحيد الجهود بين المبتعثين و الملحقية للتغلب على تلك المصاعب.

كما نوه على ضرورة استغلال المبتعثين لفرصة ابتعاثهم داعيا اياهم للجدية في التسلح بسلاح العلم والبحث العلمي املاً في خدمة مملكتنا الغالية. وقد صرح قائلاً: " برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي فرصة ذهبية لابد من استغلالها خير استغلال. فهي أمانة ومسؤولية سنسأل عنها امام الله ان لم نحسن استغلالها." مشدداً على حاجة المملكة لابناءها المبتعثين لقيادة المستقبل وتحقيق الاهداف المرجوة.

كما تحدث ضيف الديوانية لهذا الاسبوع الدكتور عبدالعزيز الملحم عن تجاربه في سنة الابتعاث في عام ١٩٨٠ كطالب مبتعث في مرحلة البكالوريوس لدراسة الفيزياء ثم اكمالاً لدراساته العليا في السنوات التي تليها. فقد دعا ابنائه المبتعثين على الجدية في التعامل مع الوقت والحرص على المشاركة في الابحاث العلمية مع دكاترة الجامعة رغبةً في الاستفادة من خبراتهم العلمية والعملية.

كما أشار الى أهمية انخراط المبتعثين بالاعمال التطوعية ذاكراً احد المواقف التي مر بها خلال مشوار تدريسه في جامعة الملك فيصل. حيث ان الجامعة اقامت احد ورش العمل بدعوة احد الاشخاص ذو الفكر المنظوري والقيادي في تطوير الذات بحضور رؤساء الاقسام والقياديين في الجامعة. فقام المدرب بسؤال الحضور بتعبئة بعض الاستبيانات وكان احدها يسأل عن تجاربهم في السابق مركزاً على خبراتهم واعمالهم التطوعية في مرحلة شبابهم. تعجباً عند جمع الاستبيانات لم يقرأها المدرب بل بدأ حديثه عن اهمية الانخراط في الاعمال التطوعية والمناصب القيادية خلال فترة شبابهم مؤكداً على ان غالبية المدراء والمسؤولين ممن حضروا الدورة كانوا يمارسون اعمال تطوعية وقيادية منذ الصغر ، وبالفعل دلت نتائج الاستبيان على ذلك.


وقد أعد في هذا اللقاء وجبة عشاء اشترك الجميع في تحضيرها ما أضفى على واقع اللقاء الجو الاخوي ويعكس صورة مشرفة لتلاحم وترابط الطلبة السعوديين في بلاد الغربه.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 588


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.