السبت 3 محرم 1439 / 23 سبتمبر 2017

الأخبار » محليات »
على إيقاع الذكريات وفيض المشاعر .. تعليم المخواة يحتفي بتكريم رئيس قسم تعليم الكبار
السبت 3 محرم 1439 / 23 سبتمبر 2017

على إيقاع الذكريات وفيض المشاعر .. تعليم المخواة يحتفي بتكريم رئيس قسم تعليم الكبار

01-13-1437 04:08 PM
(الباحة اليوم) :- تحولت الإحتفالية التي أقامها تعليم المخواة لتكريم رئيس قسم تعليم الكبار بالإدارة الأستاذ / علي محمد عبدالهادي الغامدي إلى طوفان جارف من الذكريات وسرد شيق للشجن اللذيذوالمواقف الجميلة مع المحتفى به في ليلة وداعه بمناسبة تقاعده
وأضاء الحضور سيل الذكريات في ليلة الإحتفاء وسط إجماع كبير من المتحدثين على تفرد مايتمتع به المحتفى به من دماثة خلق وحسن معشر وقدرة كبيرة على الإستئثاربالقلوب والعطاء المقترن بجمال الروح
واتفق الجميع على أن المحتفى به سجل حضورا مهيبا طوال سني حياته جعلت منه فانوسا مضيئاً يستحق أن يُعلق على شجرة الروح ليضيء الحياة بجميل المعاني .
وترجمت مجمل فقرات الإحتفال التي تنوعت بين الكلمات الخطابية والقصائد الشعرية والعروض المرئية تلك المكانة الكبيرة التي يتمتع بها في نفوس الجميع
ففي حين سرد أمين إدارة التعليم الأستاذ / علي بن جمعان عبدالخبير صفحات من ذكرياته مع المحتفى به منذ نعومة أضفاره حتى اللحظة وتحدث عن المحتفى به بحب وحميمية طاغية واصفا المحتفى به بالقيمة المعرفية والأخلاقية وأنه الأب الروحي لجيل كامل من أبناء شدا الأسفل الذين يدينون له بفضل كبير
وتجسدت في المشاركات الشعرية للشعراء أحمد بن علي العتيبي وعبيد بن لاحق الشدوي وجراد الغامدي صدق العاطفة تجاهه وحملت قصائدهم التي تنوعت بين القصيدة النبطية وقصيدة العرضة تهدجات عاطفية صدحت بأجمل معاني الحب له أضفت على مشاركاتهم الكثير من الجمال والروعة ولونت الأمسية بالكثير من المعاني المحببة .ونجح الشعراء في أن يصنعوا من قصائدهم المتنوعة وعباراتهم المورقة حديقة وفاء يانعة أطربت الحضور
وقد شاهد الحضور عرضا مرئيا عن سيرة المحتفى به قبل أن يلقي مدير التعليم بالمخواة الأستاذ / علي خيران الزهراني كلمة الإدارة بالمناسبة التي رحب فيها بالحضور وأثنى على تفاعل الجميع مع المناسبة والتي تؤكد مكانة المحتفى به مؤكدا حرص إدارته ومنسوبيها على الإحتفاء بالعطاء والبذل من خلال مثل هذه المناسبة كما شكر للمحتفى به مابذله من جهود كبيرة طوال مسيرته العملية وقال أنه كان نموذجا يحتذى في دماثة الخلق والعطاء اللامحدود
فيما تحدث من خلال الأمسية المشرف التربوي بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة الباحة الأستاذ / محمد اشدوي من خلال مداخلته عن الأثر العميق الذي تركه المحتفى به في نفوس جميع من عمل معهم واصفاً المحتفى به بأنه ((مسيرة عطاء )) ومضيفا أنه أستاذ جيل ورجل مرحلة .
أعقبه المشرف التربوي المتقاعد الأستاذ أحمد بن سعيد شعيب بمداخلة تعرضت لجوانب مضيئة في حياة المحتفى به جعلت منه ((رجلا للمهمات الصعبة ... وصديقا للجميع في آن واحد )) على حد وصفه
وثمن المحتفى به في كلمته التي ألقاها بالمناسبة لتعليم المخواة ومنسوبيها وأهالي شدا وزملائه الذين شاركوا في الإحتفالية ماقدموه له من دعم وماوجده منهم من مساندة توجت بهذا الإحتفاء واصفا اللحظة بأنها الصعبة والمبهجة وقال أن لجميع هنا في هذه طوقوني بأرواحهم ونبلهم وهو مايجعلني عاجزا عن الشكر لوفائهم ..... متمنيا أن يستطيع مجاراة هذا الحب بحب موازي
وأختتمت الفقرات بكلمة مدير عام التعليم بمنطقة الباحة الأستاذ / سعيد بن محمد مخايش الزهراني الذي قال : أن القادة والوطن والأمن والأمان والنعم الوفيرة تستحق أن تكون أول ماأفتتح به هذه الكلمة مضيفا أنه لولاهؤلاء القادة وهذا الوطن العظيم المُحاط بهذا الأمن الوارف لما كان هناك إحتفال ولما كان هناك بهجة وإحتفاء بزميل عزيز وأخ كريم عرفناه بأنه القلب الكبير فأحببناه رغم أننا أتفقنا أحيانا وأختلفنا في أحايين كما تقتضيه طبيعة العمل لكن رغم هذا بقي الود والإحترام المتبادل بيننا وتحدث عن عطاءات المحتفى به وأستعرض الكثير من المواقف العملية التي تجلت فيها شخصيته الحقيقية وحرصه على فعل الخير وشهامته ونبل أخلاقه وأختتم بالقول (( أنا لا أوافق من يقول أننا نودع المحتفى به مؤكدا أن العطاء لاعمر له وأن الحاجة قائمة للإستفادة من هذه القامات التربوية والتعليمية التي أسرت الجميع بماقدمته
وفي ختام الأمسية قام مدير عام التعليم بالمنطقة ومدير تعليم المخواة وبمشاركة أعيان شدا الأسفل بتقديم الهدايا المتنوعة التي شارك بها زملاء المحتفى به ورفاق دربه ومحبيه ومختلف أقسام تعليم المخواة
الجدير بالذكر أن الأمسية شهدت حضور عددا كبيرا من منسوبي الإدارة المتقاعدين وعلى رأسهم مساعد مدير تعليم المخواة سابقا الأستاذ / علي أحمد الزهراني كما شهدت حضور الشيخ محمد بن حافظ مساعد مدير عام الهيئات بالمنطقة ومساعد مدير عام التعليم بالباحة للشؤون المدرسية الأستاذ/ عمر هجاد وعدد كبير من منسوبي التعليم إضافة إلى الحضور الكثيف الذي غصت به جنباتمسرح التعليم بالمخواة من معررفي القرى والأعيان وأهالي جبل شدا الأسفل .

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 626


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
97168 عبدالعزيز علي محمد الغامدي 01-13-1437 06:49 PM
ما ذكر هو ما عرفه الكثيرون من خلال تعاملهم مع المربي الفاضل أبو بندر لكن ما لم يعرفه إلا الخاصة أن الأستاذ على حتى أيام مراحل دراسته المختلفة كان نعم الزميل عونا اذا هي بالنسبة لأبي بندر رحلة حياة كاملة

[عبدالعزيز علي محمد الغامدي]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.