الإثنين 29 ذو القعدة 1438 / 21 أغسطس 2017

الأخبار » محليات »
أمير منطقة الباحة يُدشن فعاليات صيف "باحة الكادي"
الإثنين 29 ذو القعدة 1438 / 21 أغسطس 2017

أمير منطقة الباحة يُدشن فعاليات صيف

08-15-1436 03:23 PM
(الباحة اليوم) تصوير ـ عبد الله شمسي :: دشن صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة أمس، فعاليات مهرجان صيف الباحة للعام الحالي " باحة الكادي . . مصيف بلادي 36 "، حيث حضر سموه أولى فعاليات المهرجان وهي محاضرة دينية، ألقاها معالي المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد.

وألقى رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة الباحة فضيلة الشيخ عبدالله بن أحمد القرني، عقب تدشين سموه فعاليات الصيف بجامع الملك فهد في مدينة الباحة، كلمةً نوه خلالها بما تشهده أرض الحرمين والمقدسات، وأرض الأمن والاستقرار وقِبلة المسلمين من خيرٍ كثير أنعم الله به على هذه البلاد، مُعرباً عن شكره لسمو أمير منطقة الباحة على افتتاحه فعاليات الصيف بمحاضرة دينية، الأمر الذي يعكس اهتمام هذه الدولة المباركة بديننا الإسلامي الحنيف ورعايتها له .

وأثنى فضيلته على اختيار افتتاح برنامج الصيف بمحاضرة لمعالي الشيخ صالح بن حميد، مقدماً نبذة موجزة عن سيرته وعلمه .

بعد ذلك استهل معالي المستشار في الديوان الملكي إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد، محاضرته بحمد الله وشكره على ما منّ به على بلاد الحرمين من قيادة طيبة ترفع راية التوحيد، ودستورها كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، منوهاً باهتمام الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بالدين ورعايته اله والاهتمام بالعلم والعلماء والحرص على نشر الدين الإسلامي في مختلف بقاع الأرض.

وأعرب معاليه عن شكره لسمو أمير منطقة الباحة على الدعوة الكريمة له ليكون مُشاركاً في افتتاح مهرجان صيف الباحة لهذا العام، مؤكداً أنه عندما يكون المسؤول الأول هو من يشارك المنطقة وأهلها في هذا المهرجان، فهذا يدل على أن البلاد حباها الله قيادة طيبة تهتم بدينها ورفعته وتمسكها به .

وتحدث فضيلته في محاضرته عن حسن العبادة والبعد عن الفتن والمسؤولية تجاه ذلك، مستعرضاً مستجدات ونوازل العصر الحديث التي تحدث في المنطقة الإسلامية والعربية، وما تمر به من فتن وتحولات وابتلاءات، مبيناً ما تحدثه التقنيات ووسائل الاتصالات وأدوات التواصل بأنواعها من تدخلٍ في كل ما يهمها وما لا يهمها في شؤون العالم، من خلال ما تضخه وتزخه من أنواع وأشكال المعارف جعلت بذلك الناس في حيرة من أمرهم وتأكيدها لأنواع الفتن .

وتناول الشيخ بن حميد في محاضرته معنى الفتنة، وما تشكله من خطر على المجتمع، مستدلاً بذلك بحديث معقل بن يسار المزني رضي الله عنه في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم " العبادة في الهرج كهجرة إلي "، مشيراً إلى أن الفتنة لا تقتصر على الشر، بينما هي في الخير والشر معا، فهي كل ما يكشفه الابتلاء والامتحان ويتبين فيه حال المسلم من خير أو شر أو خوف أو أمن أو ثبات أو اضطراب.

وأشار إلى أن كل ما يدخل في مسيرة حياة الإنسان من خير أو شر فهو فتنة، مُحذراً من خطر الفتن التي قد تنقل من فاسد أو كاذب أو هوى مُتبع وما تخلفه من اضطرابات ينتج عنها فتنة قد يحدثها هرج الناس في أدوات التواصل الاجتماعي .

كما تحدث معاليه عن العبادة ومفهومها وتجسد العبادة من خلال الخضوع لله، وتذلليه، وتعظيمه، ومحبته عز وجل، مشيراً إلى أن هذه الأمور من أهم العوامل التي يستطيع الإنسان أن يعالج بها نفسه، محذراً في الوقت ذاته من الاتهامات في الدين وبالرياء مهما تصّنع فالعبادة قلبية، مؤكداً أن العبادة هي مسؤولية فيما يقوم به الشخص من أعمال يتقرب بها إلى الله .

وحث الشيخ بن حميد الجميع على الانشغال بعبادة الله وحده والبعد عن الهرج والمرج في مواقع التواصل الاجتماعي، مستعرضاً أنواع العبادة وكيفية أدائها، واستشهد في ذلك ببعض العبادات التي يؤديها المسلم مثل الصلاة والصيام وصلة الرحم والسعي على الأرامل والمساكين وغيرها من العبادات .

وأضاف أن من حكمة الله سبحانه وتعالى أنه جعل الناس ذات مواهب مختلفة وتميزهم في عبادته، ومن رحمته ايضاً أن الله جعل الثواب على قدر هذه المواهب، مستشهداً بما يتميز به العلماء والمشائخ من مواهب كلٍ حسب مسؤوليته، فمنهم المفتي والخطيب والواعظ، والبعض يُحسن في شيٍ خاص ولا يستطيع في شي أخر.

ونصح معاليه الجميع بعدم تصنيف الناس وعدم الغل على أحد أو نقد الإنسان في خلقُه أي تصرفاته أو خلقَه، والانشغال بالعبادة والتمتع بالأخلاق الفاضلة والخلق الحسن، والرفق في مختلف أمور الحياة والبعد عن العنف في اتخاذ القرار في حالة الغضب.

وأوصى الشيخ ابن حميد في ختام محاضرته الجميع بحسن العبادة لله تعالى، والاجتهاد في ذلك وأدائها على الوجه المطلوب، لافتاً النظر إلى أن من أهم شروط القبول في العبادة الإخلاص والمتابعة.

حضر المحاضرة وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري، ومدير شرطة المنطقة اللواء مسفر بن سفير الخثعمي، ومدير مكتب سمو أمير المنطقة أحمد بن صالح السياري ومدير عام العلاقات العامة والاعلام بامارة المنطقة خضر بن عبدالرحمن الغامدي وجمع من أهالي منطقة الباحة.

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1414


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
92981 البحر الأحمر 08-15-1436 04:30 PM
حفظ الله أميرنا النبيل وبارك للمسلمين في فضيلة الشيخ صالح ،، وصيفية مباركة بإذن الله ..

[البحر الأحمر]
3.00/5 (2 صوت)


93031 العبيدي الجداوي 08-16-1436 07:57 AM
جزى الله الشيخ خير الجزاء وشكر الله للأمير الدعم ..

ولو أن الحضور قليل لكن وجود مثل هذه المحاضرات بداية موفقة لمهرجان ممتع

[العبيدي الجداوي]
0.00/5 (0 صوت)


93041 خالد السوادي 08-16-1436 10:25 AM
صيفيه جميلة ورائعة ومباركة للجميع

[خالد السوادي]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.