الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017

الأخبار » محليات »
سمو أمير الباحة : " عاصفة الحزم " قرار حكيم يهدف لتحقيق المصلحة لكافة شعوب المنطقة‎
الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017

سمو أمير الباحة :

06-11-1436 01:33 PM
(الباحة اليوم) :: نوه صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة ، بما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله – من حرص واهتمام بمبدأ السلم والسلام وحل مختلف القضايا العربية خصوصاً المجاورة لنا بمنطق الحب والمودة والخير والسلام ، مشيراً سموه إلى أن الأحداث التي تمت في الأيام القليلة الماضية هي أحداث جريئة وأحداث تستحق أن يطلق عليها مسمى " عاصفة الحزم " لأن الحزم مطلوب إذا أقفلت أبواب الحوار والخير والرغبة في تحقيق المصلحة لكافة شعوب المنطقة.

وبين سموه خلال استقباله ، بقصر البريدة في مدينة الباحة أمس ، مديري الإدارات الحكومية ومحافظي المحافظات وأعضاء مجلس المنطقة ورؤساء المراكز ومشايخ القبائل وجمعاً من المواطنين ، أن هناك جهات مدفوعة من جهات معلومة تحاول أن تنفذ مخططها على الواقع وتنتهك شرعية وأمن دولة اليمن الشقيق ، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية لا يمكن أن تقبل بأي حال من الأحول أن تستولي عصابات مسلحة وميليشيات غرضها ليس السيطرة على دولة شقيقة معظم شعبها وأهلها تواقين للخير وللسلم وللمحبة ، إلى جانب أهدافها المغرضة في إيذاء هذا الوطن الغالي .

وقال سمو أمير منطقة الباحة " إن هذه الضربة وما سيتلوها إنشاء الله ستنعكس على تأمين بلادنا من أن تكون ضحية مليشيات مسلحة لا تعرف ذمة ولا مروة ولا تعرف الخير ، وإنما تبحث عن أهدافها العصبية المقيتة التي يخطط لها من خارج المنطقة "، مضيفاً سموه " إن الوطن أحوج ما يكون في هذه اللحظات إلى التكاتف الداخلي وأن يكون الجميع من رجال الأمن أو منسوبي الإمارة والمسئولين الحكوميين وشيوخ المنطقة الكرام وعرفاء القرى وكل مواطن محب لوطنه ، عيناً ساهرة على أمن هذا الوطن وأن لا يسمح بأي أمر يخل بأمنه واستقراره .

ومضى سموه يقول " أنه لا يمكن أن تكون الجبهة الخارجية كاملة النجاح إلا باستقرار الجبهة الداخلية والأمن الداخلي " ، مطالباً سموه بالوقوف صفاً واحداً في وجه من يحاول أن يخرج عن دائرة الوطن وعن الحق وعن الصراط المستقيم ، منوهاً سموه يما توليه الحكومة الرشيدة – أيدها الله – في إصلاح من يحاول الخروج على الوطن وإعادته إلى طريق الرشاد .

وزاد الأمير مشاري بن سعود قائلاً " إن هذا الدولة قامت على أسس متينة من شرع الله ومن سنة نبيه المصطفى صل الله عليه وسلم ، وعلى المحبة المتبادلة والولاء الذي يكنه أبناء هذا الشعب الكريم نحو قيادته ، فالمملكة العربية السعودية ليست حاكماً ومحكوماً بل أسرة واحدة رب هذه الأسرة هو سلمان بن عبدالعزيز – رعاه الله - ، داعياً سموه الله سبحانه وتعالى أن يديم على وطننا نعمة الأمن والرخاء والازدهار وان تظل راية لا اله إلا الله محمد رسول الله خفاقة ، وأن يحفظ لهذه الأمة قائدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وأن يشد أزره بأخيه وعضده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ، وان يوفق الله أخي ولي ولي العهد الأمير محمد بن نايف لما فيه خير هذا الوطن وخير أبناءه .

بعد ذلك ألقى شيخ قبيلة بني خثيم بمدينة الباحة عبدالرحمن بن هاشم عدنان ، كلمة عن مشائخ وأهالي المنطقة ، نوه فيها بالقرار الحكيم والصائب من لدن خادم الحرمين الشريفين ببدء العملية العسكرية (عاصفة الحزم) في اليمن الشقيق لحماية حكومته الشرعية والدفاع عن شعبها الذي تعرض لاستباحة أراضيه وتخريب ممتلكاته وزعزعة استقراره من قبل المليشيات الحوثية المدعومة من قوى إقليمية ذات مطامع ومشروعات تخريبية تستهدف البلاد العربية ، مؤكداً أن القرار موفق وحكيم وتؤيده المصالح العليا لبلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية ودول الخليج والعالمين العربي والإسلامي.

وبين أن عملية " عاصفة الحزم " جاءت في توقيت حاسم وحازم عكست الحكمة والشجاعة لدى قيادتنا الرشيدة ، مؤكداً أن جميع أهالي منطقة الباحة عامة يدعمون ويتضامنون مع موقف خادم الحرمين الشريفين في هذه الحملة العسكرية وأن أرواحهم أبنائهم فداءَ للوطن وللقيادة الرشيدة ، معاهدين في الوقت ذاته بأن يكونوا حرباً على من حاربهم وسلماً لمن سالمهم .

اثر ذلك ألقى فضيلة رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشيخ عبدالله بن احمد القرني أكد فيها أن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - كان قراراً صائباً ، مشيراً إلى ما أصدرته هيئة كبار العلماء وعلماء هذه البلاد من موافقة ورغبة وتصديق لإصدار هذا القرار الذي يوافق أمور الشريعة.

وبين أن " عاصفة الحزم " تعتبر من صميم الدين لان تلك المليشيات حاقدة على الإسلام بشكل عام قتلت المسلمين في الماضي والحاضر ، حيث وصل قتلاها في سابق الزمان إلى أكثر من مليون قتيل في بغداد وأكثر من 200 ألف في الحرم بين الصفا والمروة ، مضيفاً أن مؤامراتهم لم تقتصر على دولة اليمن فحسب بل أنهم يريدون المقدسات ويريدون تدنيسها لهذا قال الله تعالى (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً ).

وأكد الشيخ القرني أهمية أن يكون الجميع يداً واحدة معتصمون بحبل الله جل وعلا ، والإكثار من الدعاء لمجاهدينا في الجبهة لأنهم مجاهدون في سبيل الله لإعلاء كلمة الله ولدحر هذا الظلم والعدوان عن إخواننا المسلمين وأشقائنا في اليمن وفي الإسلام بشكل عام وعن هذه البلاد المقدسة مأوى أفئدة العالم الإسلامي بشكل عام ، محذراً من تناقل الشائعات والعمل على محاربتها لأنها تسعى إلى تفكك البلد وإثارة البلبلة بين أفراد المجتمع .

من جانبه بارك مدير عام فرع وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة الإرشاد بالمنطقة الشيخ فهيد بن محمد البرقي ، باسمه ونيابة عن خطباء وأئمة المساجد في منطقة الباحة ، هذا العز وهذا النصر والتأييد وهذه الخطوة المباركة من صاحب الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، مؤكداً أن هذه العملية " عاصفة الحزم " غير مستغربة عليه – أيده الله – فهو من سلالة مجد عريق بنت للإسلام دولة ورفعة للتوحيد راية وخدمة قضايا الأمة هنا وهناك من ثلاثة قرون.

ونوه بالدور الرائد والعظيم الذي قامة به المملكة العربية السعودية في جمع صف الأمة العربية والإسلامية لتحمي حمى الدين وتدافع عن المظلومين من الجوار ومن غير الجوار ، سائلاً الله عز وجل أن يديم للقيادة الرشيدة العز والتمكين ، وان يحفظ هذه البلاد وولاة أمرها .

حضر الاستقبال وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري ، ووكلاء الإمارة المساعدين ، ومدير شرطة المنطقة اللواء مسفر بن سفير الخثعمي وقادة القطاعات الأمنية بالمنطقة .

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1672


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
90614 الناصح 06-11-1436 09:21 PM
الشيخ فهيد شامة في جبين الدعوة إلى الله وعرف في كثير من المواقف بصدقه والنصح لله ولرسوله ولدينه ولولاة أمره وكم حضرت له من المواقف والمجالس وسمعته مرار يشدد على ضرورة الإلتفاف حول ولاة الأمر. وكلمته في هذه الإثنينه ليست بغريبة عليه

[الناصح]
4.00/5 (2 صوت)


90639 بدر 06-12-1436 06:46 PM
https://www.youtube.com/watch?v=792JmbINTlU
يادارنا

[بدر]
1.00/5 (1 صوت)


90732 الجنوبي 06-16-1436 01:53 PM
الله يحفظك ياسمو الامير العادل

[الجنوبي]
1.00/5 (1 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.