الأحد 2 صفر 1439 / 22 أكتوبر 2017

الأخبار » محليات »
"إدارة السلامة المرورية": خسائر المملكة من حوادث المرور 20 مليار ريال سنوياً
الأحد 2 صفر 1439 / 22 أكتوبر 2017

05-16-1436 02:15 PM
(الباحة اليوم) :: قالت إدارة السلامة المرورية في السعودية، إن خسائر المملكة من حوادث المرور تُقدر بحوالي 20 مليار ريال سنوياً.

وأوضح مدير الإدارة العميد علي الرشيدي " أن 90٪ من هذه الحوادث سببها السائق، و60٪ منها في الطرق خارج المدينة وسببها السرعة الزائدة وعدم التقيد بالسلامة المرورية.

وأضاف بأن أجهزة الجوال زادت بنسبة كبيرة في الحوادث المرورية وأصبحت سبباً لكثير منها، مبيناً أن استخدام الهاتف الجوال يعرض السائق للوقوع في الحوادث بنسبة 4 أضعاف السائق العادي وأن استخدام الواتساب يعرض صاحبة للوقوع في حادث 10 أضعاف السائق العادي.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 420


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
89865 البحر الأحمر 05-16-1436 03:44 PM
ربط مخالفة الأنظمة المرورية بالترقيات الوظيفة سيحد من الاشكالية كثيرا ،، وعلى أقل التقديرات في حال حدوث مشكلات سير ..
كل مخالفة مرورية تؤخر الترقية لمدة عام كامل ..

أما المسؤول الذي لا يتقيد بالأنظمة المرورية فكل درجات المنطق مع محاكمته وايجاد عقوبات قوية كونه من الرجال القائمين على تنفيذ النظام هنا أو هناك وهم قدوة في حد ذاتهم ..

[البحر الأحمر]
0.00/5 (0 صوت)


ردود على البحر الأحمر
ولد الديرة 05-16-1436 04:18 PM
والطالب حرمان من المكافأة الشهريه
والعاطل حرمان من حافز
وطلاب المدارس خصم من السلوك
والشايب خصم من التقاعد
والفقير خصم من الضمان
والأجنبي دبل الاقامه
عز الله منعنا الحوادث
ياخوي الحل بسيط تكثيف الحملات التوعويه
بالنسبه للشباب في المدارس والجامعات
وتكثيف دور المرور بشكل حقيقي
ولا ننسي ساهر
شف نسبه الحوادث بعدها
بكره تشوف الرتب في الشارع توزع ورد
بمناسبة اسبوع المرور
عمونا اسال الله السلامه للجميع
وكل عام ووطني بالف خير

89880 عبدالله 05-17-1436 10:11 AM
اذا مافيه جزاء مارح احد يتقيد وهذا امر طبيعي وهذه الدراسة معروفة للجميع نبي حلول .

[عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.