الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

الأخبار » محليات »
شعراء الجنوب يُجمعون الشاعر الراحل "هذال العدواني" عاش كريماً ومات كريماً
الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

شعراء الجنوب يُجمعون الشاعر الراحل

05-05-1436 10:35 PM
(الباحة اليوم) احمد راشد ـ تصوير ـ احمد سليمان:: أقامت لجنة الثقافة والفنون بمحافظة القرى وبالتعاون مع جمعية الثقافة والفنوان بمنطقة الباحة مساء اليوم الثلاثاء أمسية تأبين للشاعر الراحل هذال العدواني والملقب بـ "الشبح" رحمه الله وذلك بقاعة الدانه في محافظة القرى، تم من خلالها استعراض مسيرة فقيد العرضة الجنوبية الذي أمضى أكثر من ٦٠ عاماً بميدان الشعر الجنوبي.

الأمسية بدأت بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة ترحيبية من رئيس لجنة الثقافة والفنوان بمحافظة القرى الأستاذ ـ محمد بد سعيد عواض الذي رحب من خلال كلمتة بالحضور والمشاركين من شعار ومحبي الشاعر الراحل هذال، بعدها تم استعرض فلم وثائقي تم من خلاله أستعراض حياة الراحل الشاعر هذال رحمه الله وغفر له.

وبحضور نخبة من شعراء العرضة الجنوبية والمثقفين ومحبي الشاعر الراحل هذال رحمة الله تناول الجميع جانباً من شخصيته وموهبته وتفتيش بعض أوراقه الخاصة.

وقد اجمع من شارك في تأبين الشاعر الراحل "هذال العدواني" على كرمه وتفرّده وفراسته وسرعة بديهته ما مكنَّه من وضع بصمته الخاصة على قصائده المتداولة في العرضة الجنوبية.

وتناول الشاعر الدكتور «عبدالواحد الزهراني» جانباً من مأثر هذال رحمه الله وحكى بعضاً من مواقفة التي من خلالها تجلى كرم وشجاعة وشاعرية هذال كما تطرق الدكتور عبدالواحد على الجانب الخاص للإنسان الشاعر هذال والذي نشاء وعاش كريماً متواضعاً ومات كريما متواضعاً.

الأديب والشاعر «مسفر العدواني» والذي وصف الراحل هذل بالمتفرد في اسلوب شعره الذي اخذ طابعه الخاص الفريد الغير مسبوق الذي كان يغلب علية الحماس والشجاعة والقى على الحضور قصيده مؤثرة في الراحل والتي صاغها بعد وصول خبر وفاة الراحل بساعتين فقط.

وفي قصيدة رثاء من الشاعر سعيد الهايل في الشاعر عبدالرحمن ابو محسن غفر الله له واسكنه فسيح جناته قال: في جزء من قصيدته:

جعل السحب تمطر على قبر هذال
تسقي ثرى قبره وتروي ترابـــــــه

تمطر ويقفاها من المزْن همّـــــــال
حتى يصير القبر في وسط غابه

رئيس جمعية الثقافة والفنون بمنطقة الباحة الشاعر ـ علي بن خميس البيضاني تناول بعضاً من جوانب حياة الفقيد ورحلتة مع الشعر ودعمة الدائم والمستمر للشعراء الشباب والذي كان دائم الوقوف بجانبهم مشجعاً لهم، وأعلن استعداده وعلى نفقتة الخاصة بطبع ديوان يحتوي قصائد الشاعر هذال في حال إكتمال جمعها.

أدار الأمسية نائب المدير التنفيذي لقناة الفرسان الفضائية الاستاذ/عبدالله عوض بن موسى، والذي بدورة أنتقل في إتاحة الفرصة لعدد من الشعراء والحضور في المشاركة ومنهم الشاعر ـ احمد الدرمحي والشاعر رياض الخزمري والشاعر محمد بن عبيدي و الشاعر خالد غنيم والشاعر صالح الحريري وعدد من المداخلات الأخرى والتي تطرق من خلالها الجميع على مأثر الفقيد وتناولوا العديد من جوانب حياته ومواقفه رحمه الله.




image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2941


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
89481 علي أحمد بردان 05-06-1436 09:43 AM
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فيختلف حكم ما يعرف بالتأبين باختلاف المقصود منه ، فإن كان المقصود هو اجتماع أهل الميت لذكر محاسنه ومآثره بصورة تهيج الأحزان وتجدد اللوعة فهذا غير جائز، بل قد يعد هذا من جنس النياحة, وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المراثي. كما رواه أحمد وابن ماجه، وصححه الحاكم.

أما إذا اجتمع أهل الميت بغرض ذكر أوصافه الحسنة دون أن يصحب ذلك منكر من تجديد الأحزان، أو المبالغة في الثناء بالكذب ولم يجر هذا مجرى التفاخر والمراءاة, ولم يتخذ ذلك عادة تتكرر وتعود بعود الزمان, فهذا لا حرج فيه ـ إن شاء الله ـ جاء في تحفة الأحوذي: المرثية المنهي عنها ما فيه مدح الميت وذكر محاسنه الباعث على تهييج الحزن وتجديد اللوعة، أو فعلها مع الاجتماع لها، أو على الإكثار منها دون ما عدا ذلك. انتهى.

وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة: تأبين الميت ورثاؤه على الطريقة الموجودة اليوم من الاجتماع لذلك والغلو في الثناء عليه لا يجوز، لما رواه أحمد وابن ماجه وصححه الحاكم من حديث عبدالله بن أبي أوفى قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المراثي ـ لما في ذكر أوصاف الميت من الفخر غالبا وتجديد اللوعة وتهييج الحزن، وأما مجرد الثناء عليه عند ذكره، أو مرور جنازته، أو للتعريف به بذكر أعماله الجليلة ونحو ذلك مما يشبه رثاء بعض الصحابة لقتلى أحد وغيرهم فجائز، لما ثبت عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه ـ قال: مروا بجنازة فأثنوا عليها خيرا فقال, صلى الله عليه وسلم وجبت, ثم مروا بأخرى فأثنوا عليها شرا، فقال وجبت فقال عمر ـ رضي الله عنه ـ ما وجبت؟ قال هذا أثنيتم عليه خيرا فوجبت له الجنة، وهذا أثنيتم عليه شرا فوجبت له النار، أنتم شهداء الله في الأرض. انتهى.

والله أعلم.

[علي أحمد بردان]
4.00/5 (4 صوت)


89482 عابر سبيل 05-06-1436 09:44 AM
رحمه الله رحمة واسعة وغفر لنا وله ولجميع موتى المسلمين ... وكم من التأبين آت .. لا إله إلا الله

[عابر سبيل]
5.00/5 (1 صوت)


89485 جمعان جلح 05-06-1436 10:30 AM
رحمه الله تعالى

[جمعان جلح]
5.00/5 (1 صوت)


89487 فال 05-06-1436 10:35 AM
رحمه الله تعالى واقترح جعل مسابقه او هديه باسمه في اي ميدان

[فال]
5.00/5 (2 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.