الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018

الأخبار » محليات »
د. معجب الزهراني : السعادة بلقاء المثقفين والأدباء والشاعرات والشعراء قد اختطفت بسبب الاعتداءات الارهابية الاثمة التي شهدتها محافظة الاحساء
الإثنين 3 ذو القعدة 1439 / 16 يوليو 2018

د. معجب الزهراني :  السعادة بلقاء المثقفين والأدباء والشاعرات والشعراء قد اختطفت بسبب الاعتداءات الارهابية الاثمة التي شهدتها محافظة الاحساء

01-12-1436 04:05 PM
( الباحة اليوم ) ماجد غريب : واصل مهرجان الشعر العربي الثاني الذي يقام على هامش جائزة نادي الباحة الادبي الثقافية فعالياته والتي احتضنها فندق قصر الباحة وتضمنت جلساته العديد من أوراق العمل واشتملت الجلسة الثالثة التي أدارها الدكتور صالح معيض سابي استاذ اللغة العربية بجامعة الملك سعود ست أوراق عمل قدم الاولى الدكتور معجب الزهراني استاذ الادب والنقد بجامعة الملك سعود بعنوان " شعرية الحب عند علي الدميني" للنص الشعري "خفيفا كروح تفتش عن عرشها في الكلام " واستهل الدكتور الزهراني ورقته بأن السعادة بلقاء المثقفين والأدباء والشاعرات والشعراء قد اختطفت بسبب الاعتداءات الارهابية الاثمة التي شهدتها محافظة الاحساء مؤخرا مطالبا بإصدار بيان لاستنكار هذه الاحداث المؤسفة مبينا أن هذه الفئة الباغية لا تشكل خطرا على فئة اجتماعية معينة بل أن خطرها يتمثل على البلد بأكمله وكلنا يجب أن نتعاضد رمزيا مع الضحايا وارجوا ان يؤخذ بها التوجه.

وفي عودة لورقة الدكتور معجب أشار انه من العسير على الكاتب أن يكتب عن شعر صديق دون مجازفة فالصداقة حجاب يتعين على الذات الناقدة هتكه واختراقه لحظة القراءة لكن دون امل في ازاحته نهائيا لتطل على النص بتجرد تام وهنا تجد تهمة التحيز كل مبرراتها. وألمح الدكتور معجب أن الدميني شاعر غنائي شفاف يتجلى ذلك حينما يتحدث عن الحب مشيرا بأن الدميني انشغل في شعره بثلاث ابواب هي حب المرأة وحب الشخصيات الاجتماعية وحب الانسان البسيط.

وقدم ورقة العمل الثانية الدكتور حافظ مغربي رئيس قسم البلاغة والنقد الأدبيّ والأدب المُقَارَن بكلية دار العلوم في جامعة المنيا بعنوان " النُّصُوصُ المُوَازِيَةُ... واسْتِنْطَاقُ الشِّعْرِيَّةِ قراءَةٌ في شعرِ علي الدُّمَيْنِي وصالح الزَّهْرَاني" أن الدميني شاعرٌ معروف على مستوى وطنه السعودية والبلدان العربية،تجاوز مرحلة التصوير الشعري قريب مأتى الخيال؛إلى حيث منطقةٌ تقف بشعره عند حيِّز الأعراف،بين الغموض الملغِز أحياناً،والغموض الشَّفيف الذي وصفه فرلين "بأنه أشبه بالعيون الجميلة تشِفُّ من تحت النقاب"،وهذا ما سوف يؤكده تحليلنا لقصائد ديوانه،ويؤكده ما تشير إليه العتبة التالية،وهي عتبة "عنوان الديوان"،واللوحة السِّرياليَّة،التي اتخذت شكل جدارية أو نافذة واشار الدكتور مغربي إن تحليلنا لهويَّة الشاعر علي الدميني بوصفه عتبةً نصيَّةً في ما سبق ،وربطه وربط اسمه باسم ابنته سوسن الفنانة التشكيلية الصغيرة،ربطاً بين ريشة الفنانة والكلمة الشاعرة؛لَيؤكِّدُ أنَّ: " اسم المؤلِّف عتبة نصيَّة هامَة.إذ إنه يمنح سلطة توجيه المتلقي/ القارئ،من خلال العلائق الجدليَّة التي تربط اسم الؤلِّف بنصه،فالمتلقي القارئ يستطيع أن يحدِّد هُويَّة الجنس الأدبي الذي يبدع فيه المؤلف،كما يستطيع أن يحدِّد الخصائص الأسلوبية والفكرية لهذا المؤلف أو ذاك،ولا سِيَّما إذا كان اسم المؤلِّف معروفاً،وله حضور على الساحة الثقافية والأدبيَّة"

فيما قدمت الدكتور أمل القثامية استاذ النقد الادبي بجامعة الطائف ورقة النقدية الرابعة بعنوان " قراءة بانورامية حول شعرية الدميني في دووينه الاربعة " انه من الصعب أن نقارب نقدا لغة شاعر في مراحلة الشعرية والمتعددة والمتباعدة زمنيا ، لان فعل القراءة وهنا يحتاج الى وقت وجهد طويل قد لا تستوعبه مثل هذه القراءة البحثية الموجزة حيث المزاج الصعب والكينونة المستقلة والفكر المختلف وحيث اللغة الحرة التي تسحبك نحو اللانهاية لتجد نفسك تبدأ في كل مرة من النص الاول.

بعدها تناول الدكتور فهد البقمي في ورقته النقدية عن التجربة الشعرية عند صالح الزهراني اقتصرها في محورين المحور الأول مكونات التجربة الشعرية وينابيعها، والمحور الثاني صياغة التجربة الشعرية من الناحية الفنية فقد كان للظروف الخارجية والمحيطة بالشاعر دورٌ بارزٌ في إذكاء جذوة الشعر في نفسه، ومنها حبه لوطنه، والظروف السياسية في الوطن العربي، وما يختلج في نفس الشاعر من ظروف محيطة به وبأسرته .

وشهدت الجلسة مداخلات لعدد من النقاد كان من بينها مداخلة الدكتور عبدالله السمطي اشار فيها أن كل القراءات حولت النص الشعري الى مجرد مناسبة مشيرا بأن ما يهمنا في الشعر هو قيمته الجمالية حيث أن شاعر اليوم يعيش لحظة مغايرة للحظاته الشعرية السابقة.فيما اشارات الدكتورة هند المطيري أن القرية عند شعراء الباحة اشبه بالسجن والقيد .

وفي ختام الجلسة تم تكريم المشاركين والداعمين .


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1195


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
84823 متابع 01-13-1436 05:59 AM
على عينك يا تاجر !!!!

[متابع]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.