الثلاثاء 15 محرم 1440 / 25 سبتمبر 2018

الأخبار » محليات »
قصة مصورة: عندما تحولت الباحة الى "قصيدة شعرية"
الثلاثاء 15 محرم 1440 / 25 سبتمبر 2018

قصة مصورة: عندما تحولت الباحة الى

01-11-1436 11:52 PM
(الباحة اليوم) احمد راشد:: اليوم الثلاثاء الموافق 11 / 1 / 1436هـ نستعيد الذكريات ونجدد المقال مقال نُشر قبل "1144يوم" في صحيفة الرياض عندما كتب الأستاذ ـ جمعان الكرت وعنون مقاله بـ "بوصلة الشعر تتجه نحو الباحة"

وورد ضمن مقاله: (الباحة عروس السراة تستقطب الشعراء البارزين من الداخل والخارج من أجل احتفالية تليق بالشعر ومكانته حيث تم تخصيص أمسيات وأصبوحات شعرية ليشارك كل شاعر بأروع القصيد، هنا تتحول الباحة إلى قصيدة شعرية مضمخة بأريج كأدي ذي عين وورود الباحة، فالطبيعة اللافتة والمثيرة سوف تفتح قريحة الشعراء ليقولوا عنها شعراً، وتلك ورب الكعبة كواحدة من الأهداف الجليلة للجائزة، إذ يمكن جمع تلك الدرر التي نسجها الشعراء في ديوان كأجمل ما قيل شعراً عن الباحة)

image

----------------------------------------------------------------------

اليوم افتتح أمير الشعر كرنفال باحة الشعر (70 شاعرا يصدحون على أغصان الإبداع بباحة الأبداع)

image

----------------------------------------------------------------------

"صحيفة الباحة اليوم" في مهرجان الشعر العربي بمنطقة الباحة وعلى هامش جائزة النادي الأدبي بالباحة كان لها عدة لقاءات.

التقينا: بالفائز بجائزة المركز الأول ـ الدكتور ـ عبد الناصر عبد الحميد هلال من جمهورية مصر العربية عن كتابه " استطيقا التحول النصي وسلطة التأويل " قراءة أخرى في الشعر السعودي المعاصر.

وتحدث الدكتور عبد الناصر للباحة اليوم وقال:

فوزي بالجائزة يبعث في نفسي فرحاً كبيرا لأنه فرحا ممتد من السعودية الى مصر الى الجرائر الى اليمن وهذا الفرح يؤكد تماما أن الثقافة العربية قادرة على الأحتواء وقادرة على الأنتشار ولا تعرف التقوقع ولا تعرف المحلية هذه الجائزة جأت لتقول أن الدعم المادي ليس هو المبتغى فقط ... وأنما الدعم هو فوز الكتاب من لجنة التحكم وهو الذي يهمني، وستتلاقى هذه "الكتب الثلاث الفائزة" لتكون بانوراما نقدية حول الشعر السعودي ففرحي كبير فرحي عربي فرحي مصري فرحي سعودي، فيما وجدنا باحةً غناء مكان يبعث الى النفس مزيداً من الشاعرية فشكراً لأمير الباحة وشكراً لأهل الباحة وشكرا لأدبي الباحة على الحفاوه وحُسن الضيافة والأستقبال.


image

----------------------------------------------------------------------

ثم التقت صحيفة الباحة اليوم بالفائز بجائزة ادبي الباحة للمركز الثاني:

الدكتور عبد الحميد الحسامي أستاذ الأدب والنقد الحديث المشارك كلية التربية بجامعة إب اليمن عن كتابه "تحولات الخطاب الشعري في المملكة العربية السعودية"

وتحدث الحسامي قائلاً:

اشعر بسعادة غامر ليس بالفوز فقط ولكن لأني وسط هذا الحضور والباهاء الضافي في منطقة الباحة منطقة الكرم والشعر والمحبة والأدب، انا امتن لهذا اللقاء ولهذا المهرجان ولهذه المنطقة الجميلة بهذا الحضور، وأشعر بسعادة غامرة بهذا التجمع العربي.

وعن منطقة الباحة قال "الحسامي" منطقة الباحة هي باحة القلب باحة الروح وباحة المحبة ومُلهمة الشعر المتجدد يصُعب الحديث عنها والكلمة تقصر عن قامة الباحة العالية.

image

----------------------------------------------------------------------

بعدها التقينا بالحاصلة على المركز الثالث بجائزة ادبي الباحة "آمنة بلعلى" من الجزائر عن كتابها خطاب الأنساق " الشعر العربي في الألفية الثالثة "

وتحدثت آمنة بلعلي لصحيفة الباحة اليوم وقالت:

أشعر بالغبطة والفرح والسرور وخاصة أن هذه الجائزة أول جائزة اتحصل عليها رغم عملي بالجامعة لمدة تزيد عن 26 سنة وأنا فرحة بهذه الجائزة وبالباحة وبنادي الباحة والذي يحرص على تشجيع المبدعين من شعراء أو روائيين ولهم الشكر الجزيل.

وكذلك اقدم جزيل الشكر والأمتنان لأبناء الباحة الجميلة التي تذكرني بمنطقتي في الجزائر على هذه الفعالية وهذا المهرجان الجميل الذي مكننا من التواصل مع نخبة من الباحثين والشعراء في الوطن العربي.

image

----------------------------------------------------------------------

وببهو فندق قصر الباحة التقينا ب‫الشاعر والإعلامي محمد عبدالله البريكي ـ مدير بيت الشعر بأمارة الشارقة بدولة الأمارات العربية المتحدة.

وتحدث البريكي لصحيفة "صحيفة الباحة اليوم" وقال:

حقيقة انا جئت لهذا المهرجان ليس لهدف عرض تجربتي الشعرية كوني مدير مهرجان الشارقة للشعر العربي بل قدمت حتى اتعرف على تجربة الأخوة في الباحة ايضا للتعرف على أسماء جديدة ولإكتشاف بعض التجارب،

وأشار البريكي ألى أن حفل تدشين مهرجان الشعر العربي بالباحة كان رائعاً بفقراتة وبوجود نخبة الشعر العربي والخليجي والسعودي وقدم شكره لرئيس النادي الأدبي بالباحة وكافة العاملين معة على ما وجدناه من الحفاوة وحُسن الأستقبال.

وتحدث عن الباحة وقال: الباحة منطقة جميلة جداً والأجمل من الباحة طيبة ناسها وطيبة استقبالهم وكرمهم وترحيبهم بمن يأتي لها وهذا الذي يجعل الناس تأتي مراراً وتكراراً لزيارة الباحة.

وقال البريكي اسعدني ما سمعتة في هذا المهرجان بأن النادي الأدبي بالباحة سيأخذ ضيوف المهرجان في جولة على معالم الباحة الأثرية والسياحية، فالباحة تحتاج الى التنقيب عن الأماكن وزيارة الأماكن الجميلة فيها ... ودوماً أي مهرجان كان يكون جزء من مهمته التعريف بالمكان والتعريف بالمكان هو جزء من الحراك الثقافي والذي له دعم أخر على الباحة كدعم سياحي وجذب للزارئين.

image

----------------------------------------------------------------------

صورة منوعة لما شهده فندق قصر الباحة من حراك ثقافي وأدبي جمع نخبة من الدول العربية والخليجية والمملكة العربية السعودية وعدد من أبناء منطقة الباحة

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1327


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
84781 عبدالله 01-12-1436 09:28 AM
وفقهم الله

[عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.