الجمعة 7 ذو القعدة 1439 / 20 يوليو 2018

الأخبار » محليات »
ثقافة التكريم مسلك من مسالك النبل الإنسانـي
الجمعة 7 ذو القعدة 1439 / 20 يوليو 2018

ثقافة التكريم مسلك من مسالك النبل الإنسانـي

01-11-1436 10:48 AM
(الباحة اليوم) احمد راشد:: بمناسبة مهرجان الشعر العربي الثاني بنادي الباحة الذي يقام على هامش جائزة نادي الباحة الأدبي الثقافية والذي تنطلق فعالياته اليوم الأثنين تحدث لـ " صحيفة الباحة اليوم" الأديب الأستاذ الدّكتور : صالح بن سعيد الزهراني أستاذاً النقد الأدبي بقسم الدراسات العليا بجامعة أم القرى بمكة المكرمة وقال:

ثقافة التكريم مسلك من مسالك النبل الإنسانـي الذي يخلق يسهم في إيجاد بيئة جاذبة للإبداع ، والتكريم حين يتحقق فهو لا ينصرف إلى ذات بقدر انصرافه إلى قيمة ، فحين نكرّم شخصاً مبدعاً فإننا نكرّم قيمة نبيلة نرجو ان تسود وتتفاعل ؛ لتصنع كتلة حرجة تنهض بالوطن والأمة .

مهما كانت الجائزة التي تقدّم للمبدع في أي حقل من حقول المعرفة لا يمكن أن تكافئ جهده وجهاده ، ولكنها تشعره بانتمائه ، وتأثيره ، وتحفّزه لمزيد من الإبداع . وجائزة نادي الباحة الأدبـي الثقافيّة تأتي تتويجاً لهذا النبل ، وتكريساً لهذه القيمة ، حين تقوم بتكريم الشخصيات الثقافية الفاعلة من أبناء المنطقة ، وتحول المناسبة من ثقافة وجاهة إلى وجاهة ثقافة حين توثق المناسبة بأعمال علميّة جادة تخضع للفحص العلمي ؛ لتكون المناسبة إنجازا ثقافياً خالداً يتجاوز كثيرا من الفعاليات الثقافية التي لا تختلف كثيرا عن فقاعات الصابون التي تكون ساعة وجودها هي ساعة عدمها . وعلى هامش الجائزة تستضيف نخبة من الشعراء العرب الكبار من الماء إلى الماء ينشدون قصائدهم الجميلة على قمم جبال السروات ، في حضرة مكان يمثل خميرة ممكنات ؛ لما لم في ذاكرة التاريخ العربي والإسلامي من حمولات ثقافيّة لا يمكن أن تفي بحقها ومزيتها التنافسية هذه الكلمات.

لقد صنع نادي الباحة الأدبي بوعي مجلس إدراته وعلى رأسهم الشاعر المبدع والإنسان النبيل الأستاذ حسن الزهرانـي ما لم تصنعه مؤسسات علميّة لديها من الإمكانات البشرية والماليّة الشيء الكثير ، حتى أصبحت الباحة بوعي هؤلاء الشباب النابهين رقماً صعباً في زمن صعب .

ثقافة التكريم هذه التي دشّنها النادي آمل أن تتوّج بوضع خطة إستراتيجية لصناعة رفّ ثقافـي خاص بالنتاج الأدبي والثقافي لمثقفي المنطقة ومبدعيها ، يكون بها النادي في مستقبل الأيام مرجعية علمية للباحثين عن ثقافة المنطقة وأدبها ، وهذا الأمر نادى به الدكتور محمد الخازم قبل سنوات ، وأطالب به اليوم ، فالمنجز الثقافي لأبناء المنطقة يمثل قيمة نوعية في المشهد الثقافـي ، والشيء من معدنه لا يستغرب ، فالحضور الثقافـي لأبناء يثير الدهشة ، ويوجب الحفظ والتوثيق .
فالشكر لله تعالى الذي وفقنا لهذا اللقاء ، ونسأل الله أن يجعل ما كتبنا في موازين أعمالنا يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتـى الله بقلب سليم ، والشكر لكل من أسهم في صناعة هذا الموقف النبيل .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 575


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.