الخميس 6 ذو القعدة 1439 / 19 يوليو 2018

الأخبار » محليات »
الفائزون بجائزة ادبي الباحة : الجائزة ستوطّد التشارك المعرفي والتواصل المستمر بين شعوب الدول العربية
الخميس 6 ذو القعدة 1439 / 19 يوليو 2018

الفائزون بجائزة ادبي الباحة :  الجائزة  ستوطّد التشارك المعرفي والتواصل المستمر بين شعوب الدول العربية

12-28-1435 11:39 PM
(الباحة اليوم) المركز الاعلامي لمهرجان الشعر العربي:: عبر الفائزون بجائزة ادبي الباحة الثقافية في نسختها الثانية عن سعادتهم بهذا الفوز والذي يوطّد التشارك المعرفي والتواصل المستمر بين شعوب الدول العربية وقال الفائز بالمركز الاول الدكتور عبدالناصر هلال الفائز من جمهورية مصر العربية فوزي بالجائزة يؤكد آواصر العلاقة بين المنتج /المؤلف بوصفه سؤالا معرفيا والمتلقي بوصفة مشاركا في إنتاج جوهر المعرفة الجمالية ، كما أن الجائزة تشير إلىالتقاء المفاهيم الجديدة وعلاقتها بمكونات الإبداع المعاصر من جهة وإدراك استخدام الأدوات القرائية على مساحة التأويل التي لجأت إليها في قضايا الكتاب الفائز من جهة أخرى .في الوقت الذي ايقنت فيه أن أضفت على نشاط نادي الباحة مصداقية وحيادية تامة ووعي في اختيار الأعمال التي تأول الواقع الجمالي الجديد بشكل عام والشعر السعودي بصفة خاصة .فأشعر بسعادة غامرة وانا أضيف للمتسابقين معي وهم يضيفون لي في إطار نقدي منهجي وجمالي .
ويقول الدكتور عبدالحميد الحسامي الفائز بالمركز الثاني من جمهورية اليمن تعد جائزة نادي الباحة الأدبي هي الجائزة الأولى التي نلتها على مستوى الجوائز السعودية السادسة ، وهي الجائزة الثالثة على مستوى الجوائز الخليجية بعد أن نلت جائزة راشد بن حميد الإماراتية في النقد الأدبي لدورتين ، وتعد الجائزة السادسة في مسيرة العلمية بعد فوزي بجائزة السعيد لثلاث دورات وهي أعلى جائزة علمية على مستوى اليمن .. هذه الجوائز الست خمس منها أحرزتها خلال خمس سنوات وأنا أعمل متعاقدًا مع جامعة الملك خالد في المملكة العربية السعودية.
وهذا اللقاء مناسبة لأعبر عن شكري للقائمين على نادي الباحة وعلى رأسهم الشاعر المثقف حسن الزهراني رئيس النادي الذي ما فتئ يجدد في مناشط النادي، ويتابع بإلحاح كل ما من شأنه تطوير الأداء والارتقاء بمستواه كما وكيفا. وأشعر بفرحة غامرة لفوزي بجائزة نادي الباحة لأنها تتويج لنجاحاتي في المضمار العلمي الذي نذرت حياتي له، كما أن كتابي الفائز بالجائزة مكنني من قراءة المشهد الإبداعي في المملكة على مستوى الشعر ، بعد أن أحرزت جائزة راشد بن حميد في نقدي لرواية سعودية هي رواية الباب الطارف لعبير العلي، الروائية العسيرية.
كما حصلت الدكتورة امنة بلعلي من دولة الجزائر والتي اشارت الى ان جائزة نادي الباحة في رأيي تعبر عن أشياء ثلاثة تحمل قيما أساسية سعى النادي إلى تجسيدها وهي: التوجه السليم والاعتراف والتواصل. أما التوجّه، فمرتبط بالنادي ذاته الذي أعتقد أنه لم يعد مؤسسة ثقافية قطرية تكرّس طابعا احتفاليا كباقي المهرجانات الثقافية لتنشيط المشهد الثقافي ، بل أصبح مؤسسة تعمل على تطوير البحث العلمي، وهو بذلك يوازي بل يزاحم الجامعات ومراكز البحث، في الرقي بالبحث العلمي، وتفعيل المعادلة الأبدية التي تربط الأدب بالنقد.
وأما الاعتراف والخاص هذه السنة بالشعر، فيتعلق بإعادة الوعي بالشعر والاعتراف به، بعدما ساد الاعتقاد في الأوساط الأكاديمية أننا لم نعد بحاجة إليه أو أن عصره قد ولى والاهتمام بدراسته شاقّ، وخاصة أمام هيمنة للسرد والرواية على وجه الخصوص، وهذا الأمر من شأنه أن يحفّز الباحثين عن طريق مثل هذه الجوائز، للاهتمام بالشعر وتحليله ومواكبة أشكال تعبيره، ولا أدل على ذلك سوى تخصيص محاور هذه الجائزة للألفية الثالثة، وهي في بداياتها، الأمر الذي يعيد الصلة للشعر بالواقع وبالمجتمع العربي.
وأما التواصل، فيتجسد في انفتاح النادي على الباحثين في مختلف البلاد العربية من الخليج إلى المحيط، لينفتحوا هم بدورهم على الشعر السعودي والعربي عامة، وهو تواصل يعيد أواصر الأخوة والاهتمام بالقضايا المصيرية التي تشترك فيها هذه الشعوب، كما يكون هذا التواصل ذاته نافذة لانفتاح الجامعة على المجتمعات العربية،

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 633


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.