السبت 8 ذو القعدة 1439 / 21 يوليو 2018

الأخبار » محليات »
انطلاق جلسات عمل ملتقى الإعلام الإلكتروني ( التطلعات والتحديات )
السبت 8 ذو القعدة 1439 / 21 يوليو 2018

 انطلاق جلسات عمل ملتقى الإعلام الإلكتروني ( التطلعات والتحديات )

12-28-1435 03:41 AM
(الباحة اليوم) واس:: انطلقت بعد ظهر امس الثلاثاء جلسة العمل الأولى لملتقى الإعلام الإلكتروني ( التطلعات والتحديات ) ، برئاسة معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور عبدالعزيز الساعاتي وكانت بعنوان " دور الإعلام الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي في تعزيز الانتماء الوطني "، وشارك فيها معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين ، ومعالي رئيس هيئة الإعلام المرئي والمسموع الدكتور رياض نجم، ومدير الإدارة العامة للأمن الفكري بوزارة الداخلية الدكتور عبدالرحمن الهدلق, وذلك بمقر جامعة الملك فيصل بالأحساء .
وبدأت الجلسة بورقة عمل قدمها معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية، تحدث من خلالها عن أثر التقنية والإعلام في الأفراد والجماعات وظهور التطبيقات الحديثة ، ومواقع التواصل بأشكالها ، وتضمنت ورقة العمل ثلاثة محاور هي : الإعلام الإلكتروني ، ومواقع التواصل الاجتماعي ، واستخدام الإعلام الجديد لتعزيز الانتماء الوطني .
وفي المحور الأول من ورقة العمل " الإعلام الإلكتروني "، أكد معاليه ضرورة التعاطي مع الإعلام الإلكتروني بالدراسة ، لمعرفة تأثيرها على المجتمع ، وضرب مثالاً بموقع التواصل الاجتماعي العالمي " تويتر " الذي بدأ في إحدى الجامعات الأمريكية ثم تطور حتى وصل إلى ماوصل إليه اليوم .
عقب ذلك تناول معاليه منهجية وكالة الأنباء السعودية، مؤكداً دخولها معترك الإعلام الاجتماعي ، والتأثير فيه ، وإكساب المتلقي محتوى يتميز بالثقة والمصداقية ، تنكفئ فيه يد الإشاعة ، وتضيق مساحة الأخبار المغلوطة من مصدره داخلياً.
وشدد على أن هاجس المنظومة الإعلامية ، وملاحقة أدواتها المتجددة يعد من أولويات استراتيجيات وكالة الأنباء السعودية ، مبيناً أن الوكالة أدخلت الخدمات الرقمية في عملها الإجرائي منذ وقت مبكر من خلال تأسيس برنامج " مارلين "، وهو أول نظام إخباري تعتمد عليه " واس " في عملها اليومي.
وعلى المستوى النصي، أوضح الحسين أن الوكالة قامت بإدخال أنظمة الحاسب الآلي في مكاتبها في الداخل والخارج، وذلك لإرسال واستقبال الأخبار اليومية مشيراً إلى دخول التصوير الرقمي إلى جانب خدمات الأقمار الصناعية والخدمات الرقمية في مركز المعلومات لصلب عمل الوكالة ، بالإضافة إلى التصوير وظهور البث اليومي في شبكة الانترنت ، بأكثر من لغة ، فضلاً عن حسابات الوكالة في منصات التواصل الاجتماعي .
وفي المحور الثاني تحدث من خلال الأرقام عن احتلال المملكة للمراكز الأولى في المشاركة والتفاعل وإسهامها بنسبة 30 %، مما جعل اللغة العربية أكثر لغة نمواً في تاريخ تويتر، مبيناً أن هذه الأرقام تجعل وكالة الأنباء السعودية أمام مسؤولية كبيرة للإسهام في تحديد اتجاهات هذه المعطيات الإعلامية الجديدة، وتحويلها لأدوات بناء وتنمية وتوجهها بالشكل الصحيح ، الذي يتوافق مع قيمنا الإسلامية ، وتعزيز قيمة المواطنة والانتماء عبر هذه الشبكات الاجتماعية الوليدة.
وفي المحور الثالث تناول معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية الإعلام الجديد وأثره في تعزيز الانتماء الوطني، من خلال نقل وكالة الإنباء السعودية للرسالة الإعلامية وحضورها في قنوات اتصالية متعددة ، ودورها في إبراز المشروع التنموي والحضاري للمملكة ، كما استعراض معالية بعض الأرقام الخاصة بمنصات " واس " في الشبكات الاجتماعية .
بعد ذلك تحدث معالي رئيس هيئة الإعلام المرئي والمسموع الدكتور رياض نجم عن الهيئة وتنظيم القنوات المرئية الإلكترونية ، مستعرضاً تاريخ الهيئة واعتماد مجلس الوزراء لتنظيمها وتحقيق أهداف الهيئة في تعزيز القيم وتزويد الجمهور بالمادة الإعلامية ذات الجودة العالية ، وعرج في حديثه إلى اختصاصات الهيئة في الترخيص لأنشطة البث ، ومتابعة مقدمي خدماته ، وتنظيم الوسائل التي توفر البث من المحتوى.
وواصل الدكتور رياض نجم حديثه بالتطرّق إلى اللوائح التي أصدرتها الهيئة، وتنظيم وتقنين المحتوى الإعلامي ، فضلاً عن توزيع تنظيم الإعلام بين وزارة الثقافة والإعلام والهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع قبل إنشاء الهيئة وبعدها ، ثم تناول مكونات الرسالة الإعلامية من الوسيلة والمحتوى ، ومكونات التنظيم الإعلامي ومسؤوليته قبل إنشاء الهيئة وبعدها وبعد صدور القرار .
وألقى الضوء على مشاريع الهيئة الرئيسة من المنصة الإعلامية ، ومشروع قياس وسائل الإعلام والسحابة الإعلامية ، وتصنيف المحتوى والمؤسسات والبث الإذاعي ، بالإضافة إلى إنشاء كيان لتحصيل حقوق بث المحتوى الموسيقي.
وحول الاستهلاك المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي ، كشف الدكتور نجم عن احتلال المملكة المرتبة الأولى من حيث المشاهدات حسب إحصائيات شركة " قوقل " ، مبيناً أن هناك العديد من الخطوات المتخذة من قبل الهيئة لتنظيم القنوات المرئية ومنها " اليوتيوب " ، ومعالجة سلبياتها.
عقب ذلك، قدم رئيس الجلسة الدكتور الساعاتي ، مدير الإدارة العامة للأمن الفكري بوزارة الداخلية الدكتور عبدالرحمن الهدلق ، الذي ربط بين الأمن الفكري والإعلام بشكل عام ، وخاصة الإعلام الإلكتروني ووسائل الإعلام ، مؤكداً دورها الكبير في تعزيز المواطنة وثقافة الحوار مع فئة الشباب الأكثر استخداما للإعلام الجديد.

image

image


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 458


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.