الخميس 6 ذو القعدة 1439 / 19 يوليو 2018

الأخبار » محليات »
استحداث مؤشرات لقياس برامج الجامعات في 21 تخصصاً
الخميس 6 ذو القعدة 1439 / 19 يوليو 2018

استحداث مؤشرات لقياس برامج الجامعات في 21 تخصصاً

12-27-1435 02:50 PM
(الباحة اليوم) رائد قحطان:: ​​​​أكد معالي نائب وزير التعليم العالي الدكتور أحمد بن محمد السيف أن مشروع قياس نواتج التعلم في التعليم العالي يهدف لإيجاد معايير وطنية موحدة لقياس المخرجات المتوقعة لهذه التخصصات وتتبني مؤشرات دقيقة يمكن بها الحكم على جودة البرامج التي تقدمها الجامعات.

وأشار الدكتور السيف خلال رعايته أمس نيابة عن معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري ندوة قياس نواتج التعلم في التعليم العالي إلى أن الوزارة تسعى من خلال تبنيها لهذا المشروع إلى الإرتقاء بمستوى الجودة في منظومة التعلم العالي وضبط جودة مخرجات البرامج الجامعية والتأكد من مواكبتها لأفضل المعايير العالمية، لافتاً إلى أن المشروع يعد خطوة في تحسين أداء الجامعات وتطوير خططها وبرامجها وتطوير ممارستها التعليمية في ظل التوسع الملحوظ الذي تشهده المملكة في التعليم العالي.

ولفت نائب وزير التعليم العالي إلى أنه تم إنجاز أغلب المتطلبات والمهام الأساسية في المرحلة الأولى من المشروع والتي شملت 7 تخصصات هندسية، فيما لم يتبق الا مرحلة التطبيق الفعلي، مؤكداً على توجيهات معالي الوزير إلى سرعة الانتهاء من المرحلة الأولى والبدء في تنفيذ المرحلة الثانية.

وقال الدكتور السيف خلال كلمته بأن هذه الندوة تهدف إلى إلقاء الضوء على مشروع الوزارة الوطني لقياس مخرجات التعليم العالي، وإيضاح المرحلة الثانية والتي ستشمل تحديد نواتج التعلم وإعداد الاختبارات القياسية في 21 تخصصاً، في المجالات العلمية المتنوعة.

وشدد الدكتور السيف على أن الوزارة تنظر لهذا المشروع بشكل إيجابي، وتستهدف تسليط الضوء على دور الوزارة في خطة آفاق وماتقوم به في محور الجودة للتحسين والتطوير، لافتاً إلى أن لدينا جامعات وأقسام نفخر بها على المستوى العالمي.

من جانبه أوضح رئيس المركز الوطني للقياس والتقويم في التعليم العالي الأمير الدكتور فيصل المشاري آل سعود، بأن المرحلة الثانية ستركز على 21 تخصصاً تشمل : الكيمياء والفيزياء الأحياء وعلوم الاغذية والاقتصاد والمحاسبة وادارة الاعمال التمريض والقانون والانظمة والشريعة واللغة العربية، وعلم النفس وعلم الاجتماع والتسويق والخدمة الاجتماعية والجغرافيا والرياضايات وعلوم الحاسب، ونظم المعلومات، والإعلام واللغة الانجليزية.

وقال الأمير فيصل أن المركز الوطني للقياس والتقويم معني بإدارة المشروع مع المتخصصين من الجامعات والهيئة الوطنية للتطوير والاعتماد الأكاديمي، ويهدف لضبط المنتج التعليمي ممثلاً بخريجي الجامعات، حيث يتضمن المشروع الوطني لقياس مخرجات التعليم العالي توثيق نواتج التعلم في التخصصات المشمولة ومن ثم اعداد الاختبارات المبنية عليها وتنفيذها واصدار التقارير اللازمة لوصف مستوى أداء الخريجين وما حققوه ومستوى برامج الجامعات مقارنة ببعضها البعض.

من جهته أشار وكيل وزارة التعليم العالي للشؤون التعليمية الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي إلى أن زيادة الطلب على التعليم العالي والتوسع الكمي الذي تشهده المملكة سواء في عدد الجامعات والكليات والأقسام أو في عدد التخصصات والبرامج الجامعية انبثق من رؤية استراتيجية وطنية وتطبيقات عملية تهدف إلى ضبط جودة مخرجات التعليم الجامعي، لافتاً إلى أن مشروع آفاق أكد على ضرورة تطبيقات الجودة في منظومة التعليم العالي لضمان مخرجات قادرة على المنافسة والريادة العالمية.، والتي حددت أهداف استراتيجية لمعالجة التحديات والصعوبات المتعلقة بالبرامج والمناهج الجامعية، تضمنت الارتقاء بالمحتوى التعليمي، وأساليب التعليم والتعلم، وأنماط التقويم، مع ضرورة الابتكار والتنوع فيها، وتعزيز جودة البرامج الأكاديمية والسعي للحصول على الاعتماد المحلي والعالمي.

ولفت العوهلي إلى أن برنامج "تقويم مخرجات التعلم العالي" ضمن خطة آفاق يُعنى بضرورة وضع منهجية علمية وعملية مستمرة لجمع المعلومات بوسائل مباشرة أو غير مباشرة لتقويم جودة مخرجات التعليم الجامعي المعرفية والمهارية.

image

image

image

image

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 341


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.