الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017

الأخبار » الصورة تتحدث »
صورة .... وتعليق
الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017

صورة .... وتعليق

02-18-1434 12:33 AM
(الباحة اليوم) خاص : رصدت عدسة جوال أحد المراجعين لمستشفى بالجرشي مساء اليوم الأحد ( تحتفظ الباحة اليوم بإسمه ) تواجد قطة بأقسام الطوارئ بمستشفى بالجرشي العام ولاحظ المراجع تحركها بكل حرية بل واستراحتها في دولاب الملفات بأحد غرف الطوارئ دون أن يكترث لذلك أحد من الأطباء أو الممرضات أو موظفي الطوارئ مما حدا به الى الإستفسار هل وجود مثل هذه القطط أو غيرها من الحيوانات في أقسام الطوارئ أمر طبيعي أم أنه غير ذلك ؟

بدورنا نوجه السوأل لإدارة المستشفى



image

image

image

image

image

تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4883


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
44032 الصاعقة 02-18-1434 12:53 AM
اعتقد القطة كانت تاخذ لها علاج واظن انها اخذت مغذية

الله لا يفضحنا هذا مستشفى اسالكم بالله

[الصاعقة]
2.60/5 (6 صوت)


44033 خوي المصور 02-18-1434 12:54 AM
البسه جايه تتعالج لأن عندها برد

[خوي المصور]
1.88/5 (5 صوت)


44037 حسن 02-18-1434 03:37 AM
هذه القطه وجدت الحضن الدافي في مستشفى بلجرشي بعد مازاد عليها الايجار ..

واحبت ان تسكن في مكان نظيف وهل فيه انظف من المستشفيات ..

شكراً لكم

ولا احد يلومها في البرد الذي تشهده المنطقه هذه الايام

[حسن]
1.57/5 (5 صوت)


44039 المستشار ستار 02-18-1434 03:55 AM
للأسف أصبح الأعلام الأن إعلام يبحث عن إثارة مواضيع ليس لها أي معنى!!! إعلام سخرية...

[المستشار ستار]
2.19/5 (5 صوت)


ردود على المستشار ستار
إعلامي ناقد 02-18-1434 07:34 AM
عندما يقع الإعلام على الجرح يوجع فيصبح المريض يهذي
محمد الغامدي 02-18-1434 03:56 PM
من انت حتى تنتقد الاعلام ؟ هذي مشكلة ودور الاعلام انه يبرزها حتى يراها المجتمع ويحلها المسؤول
07 02-18-1434 08:28 PM
الاعلام ان لم تكن تعلم يكشف ماتحت الستار !!!

44040 ابو فيصل 02-18-1434 04:11 AM
غلطت في الطريق تفكر انه مجزره

[ابو فيصل]
2.00/5 (6 صوت)


44052 علي أحمد بردان - بلجرشي 02-18-1434 11:26 AM
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القطة : " هي من الطوافين عليكم والطوافات " وهي ليست نجسة ، ودخلت امرأة النار في قطة لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض ، ودخلت بغي الجنة في كلب أسقته ماءاً ، هذا أمر فقهي ، أما وجودها في المستشفى فأمر طبيعي حيث الأبواب مفتوحة ، والدفئ موجود والأمن والرحمة من منسوبي القسم طمنتها ، وبعدين هذا مؤشر للتوجه إلى الرفق بالحيوان الذي حث عليه ديننا الحنيف ، ونواة للنظر في إمكانية فتح مستشفى للحيوان مثل ما هو موجود في أوروبا !!! فلا عجب إذن !!!

[علي أحمد بردان - بلجرشي]
1.47/5 (6 صوت)


ردود على علي أحمد بردان - بلجرشي
صوت مواطن 02-18-1434 03:49 PM
ههههههههههههههههههه

عجبي أخي للأوادم المستشفيات يرثى لها
واذا في حالات خطره تنقل لخارج المنطقه
اذا عندك واسطه بعد !!!

وتقول مستشفيات للقطط والكلاب !!

الواقعيه مطلوبه ومطلوبه ومطلوبه

فأوروبا فين ونحن فين !!!!!!

44057 محمد 02-18-1434 02:10 PM
بعض المواضيع سخيفة ولا تهم القراء

نحتاج إلى مواضيع تهم المنطقة وتسعى إلى التواصل بين المسؤول والمواطن
نحتاج إلى أفكار خلاقة تنهض بالفكر والمنطقة

وخلونا من البساس والكلام الفاضي

[محمد]
1.54/5 (6 صوت)


ردود على محمد
1400 02-18-1434 08:34 PM
ان لم يخيب ظني فانت صاحب التعليق رقم#44039 السابق الملقب نفسك بالمستشار ستار !!!!
الله يهديك

44061 هتآآآن 02-18-1434 02:35 PM
ان دل هذا على شيء فأنما يدل على رحمة أولئك الموظفين والعاملين بهذا القسم
وشفقتهم على هذا الحيوان الأليف مما نعاني منه نحن من البرد القارس علماً بأنها
لم تكن في مكان هام كالعناية المركزه أوغرفة العمليات والقطه ليست نجسه أو ماشابه .

[هتآآآن]
1.47/5 (6 صوت)


44062 ياصبر ايوب 02-18-1434 02:42 PM
هههههههههههه اقول الي جالس يرد ويقول البس نظيف ولا مو نظيف خذوها عندكم في البيت وخلو عنكم الكلام الفاضي , هذا مستشفى وكل مستشفى في العالم فية قواعد وانظمة للحفاظ على سلامة المرضى من البشر ويؤمن لهم عدم نقل امراض من الحيوانات مهما كانت فصيلتها او التكرم بستقطاع مبلغ مالي من المبالغ المخصصة لانشاء مستشفيات حول المملكة لاجل انشاء مستشفى للحيوان , الله يهديك بس خل عنك العالم الاخر وخل مستشفيات البشر تقوم وبعدها بنفكر في الحيوانات

[ياصبر ايوب]
1.63/5 (6 صوت)


44069 ابو جهاد 02-18-1434 05:26 PM
عادي عادي شكلهم بعد ماينتهون من العمليه اقصد المجزرة يرمون لها البقايا من الكبده والأمعاء وووو

[ابو جهاد]
1.97/5 (6 صوت)


44085 مطلق 02-18-1434 09:30 PM
واللة العظيم اللي يحصل في مستشفى بلجرشي قمة الفوضى قرارات ارتجالية غير مدروسه ومحسوبيات تحصل تجاة هذا الصرح الطبي الذي يعد اقدم مستشفى بالمنطقة يفترض ان يتم اختيار القيادات المتمكنة والمقتدرة واصحاب الخبرة والتواصل مع الاخرين والمسئولين اين سعادة المدير العام الذي كان يومل فية الكثير ولكن للاسف لشديد سيبقى هذا المستشفى للتجارب الاداريه سنتين او سنه ويكلف مدير ومساعد جديد ليس لهم اي دراية بالاداره وهكذا والنتيجة مثل هذا الخبر واكثر وما خفي كان اعظم منذ اسبوعين حصل تاخير في تقرير طبي وعند مراجعتي لمدير القسم لم اجدمنة اي تجاوب لافاجا بانه تم تكريمه وتكليفة مساعد لمدير المستشفى اليوم يخبرني احد الموظفين بالمستشفى ان عدد من الاطباء وموظفين من اقدم العاملين بالمستشفى وروساء اقسام يقدموا باستقالاتهم ونقلهم وهم من افضل الاطباء والعاملين بالمستشفى ولن اخبركم بالاسباب اسالوا عاااااااااااااااااادل تحياتي وانشري امانه ياصحيفة الباحه

[مطلق]
1.75/5 (5 صوت)


44102 وحده من الناس 02-19-1434 07:49 AM
ياحبيبتي يا بسبوسه حتى انتي تعبانه

والله الدنيا عندنا فوضه كل شي ماشي بالبركه
الحافظ الله

[وحده من الناس]
1.97/5 (6 صوت)


44106 فهد 02-19-1434 09:54 AM
العديد من الأمراض التي تنتقل من القطط إلى الإنسان، ومن هذه الأمراض ما يلي:

1- الأمراض الفطرية القوباء (ringworm)، ويقدر أن حوالي 40% من القطط تحمل هذا المرض ويمكن انتقاله منها إلى الإنسان، وهو أشهر الأمراض التي يمكن أن تنتقل من القطط إلى الإنسان، ويظهر على جلد الإنسان على شكل حلقات حمراء تسبب الحكة تتسع تدريجيا.

2- التهاب ملتحمة العين: ويكون بشكل في احمرار العين مع إفرازات صديدية , ويسهل علاجه في القطط والإنسان بالقطرات والمراهم, والوقاية تتمثل في غسل الأيدي جيدا بعد ملامسة القطة عند إصابتها بالمرض، وعدم السماح للقطة بالتنقل بالمنزل والصعود على فراش البشر، وأماكن جلوسهم أثناء إصابتها بالمرض.


3- التهاب الحلق واللوزتين، فإن بعض القطط تحمل الميكروب السبحي الذي يسبب هذه الالتهابات، والعلاج يكون بالمضادات الحيوية، والوقاية تكون بعدم السماح للقطة بوضع فمها في طعام أو شراب البشر.

4- النزلات المعوية: فإن بعض القطط تحمل ميكروبات السلمونيللا والكامبيلوباكتر التي قد تنتقل إلى الإنسان، وتسبب الإسهال والقيء، والوقاية تكون بلبس القفازات عند تنظيف القطة وغسل الأيدي جيدا بعد ملاعبتها, وإبعاد القطة عن أماكن إعداد الطعام.



5- عضة القطة: أكثر من 75% من القطط تحمل في فمها ميكروب الباستيوريللا الذي قد يسبب نوعا من الحمى، وبعض القطط تحمل أيضا البكتيريا العنقودية، وكذلك التيتانوس يمكن انتقاله عن طريق عضة القط, هذا بالإضافة طبعا إلى مرض السعار, لذلك ينصح بطلب المساعدة الطبية العاجلة بأسرع وقت بعد حدوث العضة, بالذات إذا كانت القطة من خارج المنزل, أو لو كانت القطة منزلية والعضة عميقة وشديدة، وذلك للتعامل مع الجرح والوقاية من النتائج المحتملة.



6- مرض خدش القطة: هو مرض تحمله القطط الصغيرة أكثر من القطط الكبيرة، والبكتيريا المسببة له تسمى البارتونيللا، وتصل هذه البكتيريا إلى القطة عن طريق البراغيث التي تصيب القطط, وعندما تحمل القطة الميكروب ثم تخدش الإنسان تنتقل العدوى للإنسان, وأعراض المرض في الإنسان تتمثل في تضخم الغدد الليمفاوية وأحيانا سخونة.

7- بكتيريا الهليكوباكتر بيلورى: وهي البكتيريا التي تسبب قرحة المعدة والاثنا عشر في الإنسان، وقد ثبت في بداية التسعينات إمكانية انتقالها من القطط إلى الإنسان. والمرض ينتقل عن طريق تلوث الطعام بفضلات القطط, لذلك فالوقاية تتمثل في إبعاد القطط عن أماكن إعداد الطعام وعدم وضعها على طاولات المطابخ أو طاولات تناول الطعام, وكذلك غسل الأيدي جيدا قبل إعداد أو تناول الطعام بالذات بعد ملامسة القطط.

8- التوكسوبلازما: وهي كائن وحيد الخلية يصيب القطط عن طريق تناول لحوم غير مطهية جيدا أو الأكل من لحوم الفرائس المصابة، أو التعرض لأماكن تبرز القطط الأخرى المصابة بالمرض مثل الحدائق أو الرمال، والقطة المصابة تظل تخرج البويضات مع البراز لمدة أسبوعين أو ثلاثة بعد إصابتها وتصبح بعد ذلك غير معدية وتكتسب مناعة قد تبقى معها مدى الحياة أو على الأقل لفترة طويلة جدا , فلا تصاب ولا تعدي أحداً طوال هذه الفترة، والبويضات التي تخرجها القطة هي التي قد تعدى الإنسان أو تعدى القطط الأخرى , وهي قادرة على البقاء حية على الأرض لفترة طويلة قد تصل إلى سنة أو أكثر بالذات إذا تواجدت في الأماكن الرطبة المظللة, وقد ثبت أن القطة المصابة تخرج حوالي عشرة ملايين بويضة مع البراز يوميا.

9- الفيروسات: ومنها مرض السعار وهو مرض قاتل في معظم الأحوال لكل من يصاب به من إنسان أو حيوان. والنجاة منه أمر نادر جدا، ويصاب الحيوان بالمرض نتيجة تعرضه للعض أو الخدش من حيوان آخر مصاب، فيصاب الإنسان به عندما يتعرض أيضا للعض أو الخدش من الحيوان المصاب أو عند تلوث جروح الإنسان بلعاب الحيوان المصاب بالمرض.

وبعد انتقال العدوى يصل الفيروس إلى الجهاز العصبي ويؤثر فيه بشدة , فتحدث التشنجات الشديدة وتغير الشخصية وأعراض أخرى كثيرة تنتهي بالوفاة غالبا.

والقطط أقل بكثير من الكلاب في نقلها للعدوى لأنها غالبا تكون ساكنة إذا أصيبت بالمرض ولا تصاب بحالة التهيج والعض التي تصيب الكلاب، والتطعيم متوفر لكل من الإنسان والقطط.

[فهد]
1.47/5 (6 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.