الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018

الأخبار » محليات »
الواجهة البحرية حققت حلم الملك وجدة لن تعود للوراء
الإثنين 9 ذو الحجة 1439 / 20 أغسطس 2018

الواجهة البحرية حققت حلم الملك وجدة لن تعود للوراء

02-05-1434 01:00 PM
(الباحه اليوم) متابعات: يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، مساء اليوم، مشروع الواجهة البحرية في الكورنيش الشمالي في جدة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية، وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة. ونالت عروس البحر الأحمر بالمشروع العملاق المرتبة الأولى في المشاريع الكبرى في منطقة الشرق الأوسط ونفذته أمانة مدينة جدة بتكلفة 180 مليون ريال بطول 3.8 كيلومتر.

أوضح الأمير خالد الفيصل أن مشروع تطوير الواجهة البحرية هو بداية تحقيق رؤية وحلم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بأن يستفيد المواطنون من الواجهة كي تكون متنفسا لهم، وأضاف أن مدينة جدة بدأت بهذا المشروع رحلة طريق العودة، ولكن ليس للعودة كما كانت بل أحسن وأجمل لتكون من أجمل مدن العالم.

ودعا الأمير المواطنين والمقيمين ومرتادي الكورنيش إلى المحافظة على محتويات المشروعات التي تنفذ وعدم العبث بها مشيرا إلى أنها مكتسبات يجب أن يحافظ عليها الإنسان السعودي مشددا على أهمية غرس ثقافة المحافظة على المكتسبات الحضارية الوطنية من خلال المدارس والجامعات ومؤسسات التعليم كافة إلى جانب الدور المهم للإعلام من أجل تحقيق الأهداف الحضارية.

تصاميم فريدة وجاذبة

المشروع الذي ينطلق اليوم تم تقسيمه إلى ثلاثة أجزاء بدءاً من دوار النورس شمالاً حتى شارع صاري. والثاني حتى شارع عبدالله عبدالجبار ثم الجزء الثالث من المشروع الذي يمتد من شارع عبدالله عبدالجبار حتى مركز حرس الحدود.

وقال أمين مدينة جدة الدكتور هاني أبو رأس إن المشروع يشتمل على مسطحات خضراء وألعاب أطفال ومقاعد جلوس وفق تصاميم فريدة وعالمية وأشجار نخيل وعدد 13 موقعاً استثمارياً مابين أكشاك تجارية ومطاعم بالإضافة لعدد 9 وحدات دورات مياه تضم كل وحدة 6 حمامات وخصص لها عقد مستقل لصيانتها ونظافتها إلى جانب مواقف للسيارات روعي فيها عدة أمور إذ كانت في السابق بشكل طولي وتقطع جزءاً من الشارع ما كان يشكل خطورة على المرتادين وكانت طاقتها الاستيعابية نحو 220 موقفاً والآن تضاعفت المواقف إلى 850 موقفاً روعي فيها التنظيم والأمان حيث أصبحت داخل منطقة المشروع وجزءاً منه.

مناطق ألعاب ونوافير

ولفت الأمين إلى أنه تم تخصيص 7 مناطق ألعاب أطفال مع تزيين بحيرة النورس بـ23 نافورة مضاءة و4 نوافير موزعة على امتداد الكورنيش إلى جانب تخصيص 4 مواقع داخل البحر للصيادين والزوار. وبين أن مشروع الكورنيش الشمالي يحتوي على مسار عام يمتد طوليا بمحاذاة البحر. وأضاف أن المشروع يمثل نموذجا عصريا وحديثا يضاهي أرقى الواجهات البحرية في العالم من حيث ضخامة المنجز وعصرية التحديث كما يعد جزءا من التطوير العام الذي سيطال كورنيش جدة بالكامل في خطط مستقبلية للأمانة، بدأت بتطوير الواجهة البحرية في الكورنيش الشمالي وأشرفت من خلال ذراعها الأيمن شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني على تسليم مرحلة التطوير.

الأول في الشرق الأوسط

ولفت إلى أن أمانة جدة تسعى حاليا البدء في تطوير الجزء المتبقي من الكورنيش في الجهة الشمالية لميدان النورس وصولا إلى مسجد السيدة فاطمة، والانتقال لتطوير الواجهة البحرية في منطقة شرم أبحر وهو ما أعلنت عنه الأمانة مؤخرا.

وأضاف أبو راس أن اختيار مشروع الكورنيش الشمالي كمشروع العام 2012 خلال حفل إعلان جوائز مشاريع الشرق الأوسط الكبرى في مدينة دبي الأسبوع الماضي، يجسد سعي الأمانة أن تكون جدة نموذجية في إنهاء مشاريعها ودخولها مرحلة التنافسية. مشيرا إلى أن المشروع روعي فيه عنصر الجودة وتأثيرها على تنويع الاقتصاد وأن المشروع هو جزء من مشروعات ستنفذ لاحقا يتوفر فيها عنصر أساسي وحيوي في النجاح والاستفادة والتطوير.

لجنة تحكيم محايدة

وزاد أمين جدة أن حصول الكورنيش الشمالي على المرتبة الأولى ليس بسبب أنه الأكبر أو الأطول، وإنما ترتكز عملية التقييم وحصوله على الجائزة على أساس تأثير المشروع من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، بالإضافة إلى الابتكار والإنجاز في التصميم والأعمال الهندسية والإنشاء، وهذه هي المعايير التي تؤثر على النجاح طويل المدى ليس على قطاع المشاريع وعلى نجاح المدن السعودية أيضا ككل خاصة وأن لجنة الاختيار كانت مستقلة وتتألف من ممثلين بارزين في قطاع المشاريع في دول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط

وأضاف الدكتور أبو رأس أن جدة تشهد مشروعات عملاقة حيث أرست أمانة محافظة جدة 15 مشروعا في محافظة جدة بلغت تكلفتها الإجمالية حوالي مليارين وأربعمائة مليون ريال .

وتشمل تلك المشروعات تسعة عقود للنظافة بقيمة مليار وثمانمائة مليون ريال موزعة على خمس سنوات، كما تشمل خمسة مشاريع جديدة لإنشاء أربعة جسور ونفق واحد لخمسة تقاطعات حيوية بقيمة إجمالية تبلغ أكثر من 515 مليون ريال كما تم إطلاق مشروع إنشاء أكبر متنزه بري مطل على البحر في المملكة وهو ساحات ومتنزه ذهبان والذي تبلغ تكاليفه 37 مليون ريال.

مشروع متنزه ذهبان

وأشار إلى أن أمانة جدة شكلت لجنة لمراجعة عقود النظافة الحالية وتحديد أوجه الخلل والقصور وإعداد وتطوير الشروط والمواصفات للعقود الجديدة بما يتناسب مع تطوير مستوى النظافة لمدينة جدة..

وعن مشروعات الجسور والأنفاق أضاف أمين مدينة جدة أن هناك خطة شاملة لتطوير شبكة الطرق في المحافظة، من خلال تحرير المحاور الرئيسة. وتناول الدكتور هاني أبو راس ساحات ومنتزه ذهبان الذي يعد واحدا من أكبر المشروعات على مستوى الشرق الأوسط ويقع في الجزء الشمالي الغربي من مدينة جدة على مساحة تبلغ 100.000متر مربع تشمل العديد من المرافق ومواقف سيارات، مسطحات خضراء، وممرات لممارسة رياضة المشي، جلسات عائلية ومسجد، وملعب كرة قدم، وملعب متعدد الاستعمال، ألعاب أطفال، أعمدة إنارة، دورات المياه، مبنى إدارى، مساحة استثمارية،شاطئ رملي، أعمال مائية تجميلية ، منطقة صيد أسماك، جلسات (شباب) ،جلسات (عائلات ) ،جسر مشاة، يحيط بالمتنزه سور ارتفاع متر مع وجود مداخل ومخارج للمتنزه، إذاعة داخلية للمتنزه، أجهزة رياضية خارجة على امتداد طريق المشاة ،امتداد ممر المشاة .

التاكسي والتلفريك البحري

وكيل أمانة جدة للمشاريع المهندس إبراهيم كتبخانة ذكر أن كورنيش جدة الشمالي المنفذ حاليا مشروع ابتدائي لمخطط تحويل كورنيش جدة إلى عالمي بعد 3 أشهر وسيتم طرحه في نهاية الربع الأول من العام الجديد. مشيرا إلى أن المشروع في مرحلته الثانية سيكون أكثر من 9 أضعاف المساحة المنفذة حاليا إذ كانت المساحة السابقة 305 كيلو مترات فيما الحالية 8 كيلو متر والعرض الحالي أكثر بـ 3 أضعاف المساحة المنفذة سابقا، وتشمل إنشاء 4 آلاف موقف ومرسى قوارب عالمي ومواقع سباحة وعناصر ترفيهية أخرى مثل التلفريك البحري والتاكسي البحري. وتشمل كذلك إنشاء النوافير الليلية الموسيقية، والجلسات العائلية والأماكن المخصصة للمشاة ومراكز للقوارب واليخوت وإنشاء المتاحف المفتوحة العالمية، والقوارب لنقل السياح بين الكورنيش الأوسط والمنطقة التاريخية، بالإضافة إلى زيادة المساحات الخضراء إلى ثلاثة أضعاف الحالي، وإنشاء دورات للمياه، وملاعب للأطفال، وإنشاء شواطئ للسباحة، ومسرح مفتوح للاحتفالات والفعاليات الموسمية ومركز للمناسبات.

كما سيتم إنشاء النقل البحري في منطقة مارينا وتم التنسيق مع حرس الحدود وستكون هناك مواقف سيارات في الموقع بسبب النشاطات التي سيتم إنشاؤها وخاصة الملاهي المائية وهي مستثمرة ولكن مفتوحة، والأمانة ستقوم بتجهيز هذه المواقع فيما يتولى المستثمر تشغيلها.

وكيل الأمين للمشاريع زاد أنه سيتم من خلال مشروع الكورنيش إنشاء كامل البنية التحتية وممرات المشاة والأرصفة والتشجير والحدائق، ومجموعة من النوافير بإضاءات متطورة تدخل لأول مرة على مستوى المملكة، وتعطي واجهة البحر منظرا جماليا، ويمكن استخدامها في تقديم عروض موسيقية للصوت والضوء فيما سيتم إنشاء أكثر من 25 مقهى ومطعما. كما يتم استخدام أعمدة الإنارة والسياج المضادة للصدأ كما سيتم استخدام تصاميم مختلفة للجلسات ومظلات خشبية وتصاميم معمارية متميزة.

عين جدة والمارينا

وأضاف كتبخانة أنه تم إنشاء شكبة للصرف الصحي في جميع المشاريع الاستثمارية على البحر من لضبط التلوث ومنع رمي المخلفات في البحر. و بالنسبة للكورنيش الشمالي انتهت الدراسة إلى تكوين 17 موقعا متكاملا بحيث يصبح كل موقع جزئية متكاملة من الخدمات والمرافق مما يقلل الحاجة إلى استخدام المركبات.

وتضم المواقع الـ17 المزمع تنفيذها على كورنيش جدة، المنطقة الأولى وهي المدخل الشمالي للكورنيش الشمالي والمركز التجاري بالكورنيش، والمنطقة الثانية المركز الرياضي والشاطئ الرملي، والمنطقة الثالثة منتزه الألعاب المائية والشاطئ الرملي، والمنطقة الرابعة منتزه الألعاب الترفيهية. أما المنطقة الخامسة مركز الكورنيش للسباحة ومركز تدريب الغوص، والمنطقة السادسة منتزه عام ومنطقة تسوق حول المسجد، والسابعة منطقة «المارينا» والتسوق، والثامنة مركز الاحتفالات المفتوحة والشاطئ الرملي، والمنطقة التاسعة شاطئ السباحة والترفيه الأسري، والعاشرة منطقة السقالة البحرية.

ويقام متنزه عام في المنطقة الحادية عشرة، إضافة إلى مركز الشباب الترفيهي وسقالة الصيد، والمنطقة 12 ستتمثل في منطقة المطعم المائي والمتنزه المائي، والمنطقة 13 كمنطقة شاطئ رملي، والمنطقة 14 للسقالة والمطاعم المفتوحة، والمنطقة 15 متنزه عام ومجموعة من المطاعم ووسائل الترفيه والنقل كـ «التلفريك» والملاعب، والمنطقة 16 سيتم تصميم ساحة جدة التي ستعرف بمسمى «عين جدة» تحاكي ساحة «لندن أي» والتي تعلو بالمرتادين في الفضاء لرؤية البحر ومدينة جدة من السماء، ومنطقة مدخل شارع الأمير فيصل بن فهد، وأخيرا المنطقة 17 كشاطئ رملي ومجموعة من المطاعم ومناطق التسوق والمراكب، إضافة إلى منطقة ترفيه تتخللها مجموعة من المطاعم والملاعب.

مواقع لهواة السباحة

تتضمن مشروعات الكورنيش الأوسط متنزها عاما وشاطئا رمليا وحديقة مسجد العناني، والمتحف المفتوح وساحة للاحتفالات وساحة النافورة ومنطقة تسوق ومطاعم. ولفت وكيل الأمين للتعمير والمشاريع إلى أن مشروع الكورنيش الأوسط يتكون من طريق مشاة رئيسي على طول الكورنيش بعرض 8 أمتار، وشاطئ رملي طوله كيلو ونصف الكيلومتر، والعديد من الملاعب للأطفال والملاعب الرياضية والمطاعم والمقاهي ومراكز التسوق. وكذلك أكشاك للمبيعات المتنوعة ومناطق للسباحة والملاهي، كما تمت إعادة تصميم الساحات المحيطة بالمجسمات وزيادتها، إضافة إلى توفير مواقف للسيارات على طول طريق الكورنيش وأخرى داخلية.

وكشف عن إنشاء 17 منطقة للسباحة الذي كانت تفتقده الشواطئ في السنوات الأخيرة، إضافة إلى وضع 11 سقالة ممتدة إلى البحر وإنشاء 9 مراس لتأجير مراكب التنزه.

شواطئ رملية ومطاعم

المهندس كتبخانة قال إنه سيتم إنشاء 43 مساحة عامة و56250 شاطئا رمليا، و25 دورة مياه جديدة، إضافة إلى زيادة في عدد مواقف السيارات إلى خمسة أضعاف ما هو موجود الآن ليصبح عددها نحو 143266 موقفاً للسيارات إلى جانب إنشاء 21 مصلى وزيادة ممر المشاة 4.3 كيلومتر، لتصبح مساحته 11.1 كيلومتر، وإنشاء ملعبين مائيين و5 ملاعب رياضية للكبار، وزيادة المساحات الخضراء بنحو 218479، وزيادة ملاعب الأطفال إلى 13 ملعبا، وسيزيد عدد المطاعم على الكورنيش إلى 10 مطاعم، إضافة إلى زيادة في عدد مطاعم الوجبات السريعة والخفيفة إلى 14 و25 محلاً تجارياً.

وأشار إلى أن الفكرة التخطيطية للمشروع اعتمدت على تكوين ثلاث بؤر مركزية كبيرة، هي الساحة التجارية وهي عبارة عن مجموعة من الأبراج حول ساحة للحدائق حضرية يعبر من خلالها نفق طريق الكورنيش لتصبح الكتلة العمرانية بوابة الكورنيش الشمالي من الناحية الشمالية بينما تتمثل البؤرة الثانية في «مارينا» محاطة بمجموعة من المراكز التجارية والفنادق والمطاعم والمقاهي العالمية وبرج مركزي، كما تم استغلال آخر المواقع ذي المساحة الوفيرة في تكوين مشروع «عين جدة» وهو عبارة عن فكرة رديف لـ «لندن أي» والتي تعلو بالمرتادين في الفضاء لرؤية البحر ومدينة جدة من السماء.

متحف وملعب وغوص

ويحيط بهذا المشروع مجموعة من المباني التي تضم متحفا ومركزا تجاريا ومجموعة من المطاعم والمقاهي العالمية وساحات عامة، وكذلك تم توزيع بؤر صغيرة بين البؤر الكبيرة وهي عبارة عن مراكز خدمات تتوسط نقاط التقاء المواقع الترفيهية المكونة للكورنيش. وتحتوي على مجموعة من المشاريع الكبرى، وهي منطقة الملاعب الرياضية ومنطقة الألعاب الذكية ومناطق السباحة الداخلية ومركز تعليم الغوص ومنطقة الملاعب المائية ومنطقة السيرك البحري والعروض البحرية، إضافة إلى منطقة المطعم العائم والغواصة.

وتتوفر داخل كل منطقة من هذه المناطق مجموعة من الخدمات منها مواقف السيارات والمصليات والصراف الآلي ودورات المياه، والمرافق مثل المطاعم والمقاهي والأسواق والأنشطة كالملاعب وممرات المشاة ومناطق الجلوس السريعة والأخرى الأسرية.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1365


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
43330 أماسي 02-05-1434 08:15 PM
مشاريع رائعة لكن من يحافظ عليها حتى تكون على الدوام جديدة!؟

[أماسي]
0.00/5 (0 صوت)


43345 جنوبي 07 02-06-1434 12:47 AM
جدة فنانه ..

ناس مفتحين مو مثلنا بدوو ومشاكل ع اتفه الاسباب

[جنوبي 07]
0.00/5 (0 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.