الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 أكتوبر 2018

الأخبار » محليات »
قطارات خفيفة في جدة خلال 5 أشهر
الثلاثاء 14 صفر 1440 / 23 أكتوبر 2018

قطارات خفيفة في جدة خلال 5 أشهر

02-03-1434 11:31 AM
 أبلغ الدكتور جبارة الصريصري، وزير النقل، أن دراسة التصاميم المبدئية لإنشاء قطارات خفيفة في جدة ستنتهي خلال خمسة أشهر، ثم سيتم رفعها للمقام السامي لاعتمادها. وأوضح الوزير الصريصري خلال لقائه، البارحة، أصحاب وصاحبات الأعمال في «مقعد تجار جدة» في مقر الغرفة التجارية الصناعية في جدة؛ أن دراسة النقل العام في جدة لإنشاء قطارات خفيفة ستكون ضمن مشاريع الوزارة للنقل العام داخل المدن السعودية، لافتاً إلى أن مشاريع النقل العام داخل المدن تمثل فرصة كبيرة أمام القطاع الخاص للمشاركة في بناء وصيانة وتشغيل المحطات الجديدة. وأرجع وزير النقل تعثر بعض المشاريع في المنطقة الشرقية، ومن أهمها الطريق الدائري؛ إلى عوائق عدة، من أبرزها: منزل يقع في منتصف الطريق ولم نستطع إزالته، والجزء الآخر كانت هناك مدرسة وأُزيلت، وهناك أيضاً بعض الملاحظات للأمانة على تقاطع مروري وسيعالج قريباً. وأكد أن قطاع النقل البري يضم استثمارات ضخمة بالمليارات ويستقطب آلاف الوظائف في ظل امتلاك السعودية أكبر شبكة طرق في الوطن العربي. وكشف أن المشاريع التي تحت التنفيذ في منطقة مكة المكرّمة والجاري تصميمها في ميزانية الوزارة، بلغت 171 مشروعاً تبلغ أطوالها 4024 كيلو متراً، مستعرضاً المشاريع الكبرى في مجال النقل العام داخل المدن، التي تمثل فرصاً استثمارية كبيرة تنعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني، بما توفره للقطاع الخاص الوطني من مشاركة الخبرات الأجنبية الرائدة في تنفيذ وتشغيل وصيانة تلك المشاريع، وما يترتب عليها من إيجاد فرص عمل كبيرة للمواطنين.

وفي مايلي مزيدا من التفاصيل:

أكد لـ ''الاقتصادية'' الدكتور جبارة الصريصري وزير النقل أن دراسة النقل العام في مدينة جدة لإنشاء قطارات خفيفة ستنتهي خلال خمسة أشهر من الآن وذلك ضمن مشاريع الوزارة للنقل العام داخل المدن السعودية. وأكد الصريصري أن مشاريع النقل العام داخل المدن السعودية تمثل فرصة كبيرة أمام القطاع الخاص للمشاركة في بناء وصيانة وتشغيل المحطات الجديدة، مبيناً أن التصاميم المبدئية لإنشاء قطارات خفيفة في مدينة جدة أوشكت على الانتهاء، ثم سيتم رفعها للمقام السامي لاعتمادها. وأرجع وزير النقل تعثر بعض المشاريع في المنطقة الشرقية ومن أهمها الطريق الدائري إلى عدة عوائق من أبرزها منزل يقع في منتصف الطريق ولم نستطع من إزالته، وهو يعيق الطريق، والجزء الآخر كانت هناك مدرسة وأزيلت وهناك أيضا تقاطع للأمانة بعض الملاحظات عليه وإن شاء الله سوف يعالج.

وأكد الوزير أن قطاع النقل البري يضم استثمارات ضخمة بالمليارات ويستقطب آلاف الوظائف في ظل امتلاك المملكة أكبر شبكة طرق في الوطن العربي، ولفت إلى ضرورة تعاون القطاع الخاص من أجل إنجاز الكثير من المشاريع التي ستعود بالنفع على المواطن والمقيم وستسهم في دعم برامج التنمية الاقتصادية خلال السنوات المقبلة. جاء ذلك خلال لقاء الصريصري أصحاب وصاحبات الأعمال في (مقعد تجار جدة) بمقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة مساء البارحة بقاعة صالح التركي في مقر الغرفة الرئيسي بحضور رئيس المؤسسة العامة للموانئ ورئيس مجلس إدارة غرفة جدة ونخبة من وجهاء وكبار أصحاب الأعمال والفكر والإعلام وأعيان جدة وأعضاء مجلس إدارة الغرفة والمقعد. وأوضح الوزير أن المملكة خطت خطوات متسارعة في مسار التطوير والرقي الذي استطاعت من خلاله أن تحقق العديد من الإنجازات في مختلف المجالات، حيث أعطت الدولة اهتماماً خاصاً للنقل بكافة أنواعه لإيمانها بأهميته باعتباره شريان التنمية وواحدة من الوسائل المهمة التي تسهم في الوصول للحضارة وأيضاً ارتباطه بواقع الحياة اليومي وكافة الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والخدمية ولهذا خصصت الدولة المليارات من الريالات لتنفيذ المشاريع الحيوية العديدة في مجالات الطرق والنقل البري والبحري والسكك الحديدية. وكشف أن المشاريع التي تحت التنفيذ في منطقة مكة المكرمة والجاري تضمينها في ميزانية الوزارة بلغت 171 مشروعاً تبلغ أطوالها 4024 كيلومترا، مستعرضاً المشاريع الكبرى في مجال النقل العام داخل المدن والتي تمثل فرصاً استثمارية كبيرة تنعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني بما توفره للقطاع الخاص الوطني من مشاركة الخبرات الأجنبية الرائدة في تنفيذ وتشغيل وصيانة تلك المشاريع وما يترتب عليها من إيجاد فرص عمل كبيرة للمواطنين. فيما تخلل اللقاء طرح وتبادل الآراء التي تخدم الوطن والتجار في تسريع عجلة الاقتصاد وفي مقدمتها قضية وجود وسائل نقل عامة داخل المدن مثلما يحدث في كثير من دول العالم، وجرى التشديد على أهمية قطاع النقل في تهيئة بيئة العمل المناسبة للقطاع الخاص، إلى جانب طرح العديد من القضايا والمعوقات التي تواجه العاملين في هذا القطاع العريض. من جانبه، قال صالح كامل رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة ''لا يخفى عليكم أهمية قطاع النقل ومساهمته الفعالة في التنمية الاقتصادية، ولما له من أثر على كافة القطاعات التجارية والصناعية، خاصة في ظل التطورات المتلاحقة في هذه الأنشطة، والتي لا يتصور نموها وتطورها دون قطاع نقل متطور ومنسجم مع عطاءاتها، وشعوراً منا بأهمية هذا القطاع أطلقت الغرفة التجارية الصناعية بجدة عدة لجان لتلمس مشاكل العاملين في قطاع النقل، ولا يخفى عليكم أن هذا القطاع يضم استثمارات بالمليارات وبات يستقطب آلاف القوى البشرية، وبالتالي فالمستقبل واعد، والآفاق واسعة، وفرص الاستثمار للقطاع الخاص عديدة، وهذا ما يضع هذا القطاع أمام تحديات كثيرة وعديدة لعل أبرزها تحدي الطلب المتزايد على خدمات النقل اللوجستي التي تتنامى بشكل يومي''.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 853


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.