الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018

الأخبار » محليات »
"محلي المخواة" يناقش المشاريع وتعدد الأدوار والمنطقة الصناعية وطرق يبس‎
الخميس 9 رمضان 1439 / 24 مايو 2018

01-04-1434 07:10 AM
(الباحة اليوم) علي العويفي: ترأس محافظ المخواة الأستاذ أحمد بن عبدالله زربان الجلسة السادسة للمجلس المحلي بمحافظة المخواة بحضور وكيل المحافظة الأستاذ محمد صالح العويفي وأعضاء المجلس من مديري الدوائر الحكومية حيث استعرض المجلس الخطابات الواردة من إمارة منطقة الباحة وما اتخذ حيال ما تم رفعه لمجلس المنطقة من توصيات كما ناقش المجلس الاستعدادات لموسم السياحة الشتوية التي تمتاز بها المحافظة من قبل بلديتي المحافظة وفرعة غامد الزناد و استعرض مشاريع المنطقة الصناعية والمسلخ وسوق المواشي وسوق الخضار والفاكهة وتسمية وترقيم الأحياء والشوارع وناقش تعدد أدوار البناء والمركز الحضاري وتطوير منطقة السوق الشعبي ونقل شاحنات الأعلاف والشعير من جوار السوق الشعبي ومضمار المشي وفتح الشوارع وسفلتة ورصف المخططات القديمة بالمحافظة و إنارة الطريق العام المزدوج المخواة- الباحة واستعرض مشاريع الصرف الصحي والمدينة الصناعية كما ناقش تقرير اللجنة المشكلة من المجلس المحلي للوقوف على المنعطفات الخطرة في الطريق المؤدي إلى عقبة حزنه واقتراح الحلول لتسهيل عملية الدخول من الطريق إلى المخواة عن التقائه بالطريق الرئيس بالمحافظة عند جسر ومعالجة الخطورة القائمة كما ناقش "بن زربان" طلب أهالي مركز يبس بتحسين الطرق الفرعية والمدخل الرئيس للمركز وفي ختام الجلسة قدم "المحافظ" شكره لسمو أمير المنطقة ولوكيل الامارة على الدعم اللامحدود الذي تجده المحافظة .

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 970


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
41990 علي العمري 01-04-1434 06:46 PM
كل مواطن يتمنى أن ترى النور مشاريع المحافظة لكن الواقع الفعلي لا يسر لا نرى سوى شوارع محفرة وضيقة وملفات خطرة والقادم للمخواة من طريق حزنة لا يستطيع العودة لنفس الطريق حتى يقطع مسافة لا تقل عن 6 أكيال للوصول إلى إشارة المخطط التي تبعد قراب 3 كم ثم العودة من هناك نفس المسافة وهذا أمر يشق على الأصحاء فكيف بالمرضى رغم توفر الحلول البديلة والمجلس المحلي شخص المرض في هذا الإجتماع لكنة لم يعالجة فالمعالجات لا زالت مجهولة لم يفصح عنها وكذلك مشروع المياه الذي قالوا سيتمتع به كل مواطن إعتبارا من غرة شهر شعبان لعام 1433 هـ وألى الأن لم يتمتع بشيء ومضى قراب 6 أشهر ولا زال مصيره مجهول نودى نعرف المشاريع بالإفصاح عنها فوسائل الأعلام متوفرة .

[علي العمري]
2.68/5 (19 صوت)


41999 ابوريان 01-04-1434 10:19 PM
اتمنى من مجلس المنطقة قبل بداية اي مشروع وضع البنية التحتية كاملة من صرف صحي وكهرباء وخطوط الهاتف وشبكات المياه ..الي نشوفه الحفريات في الطرق على طول السنه مرة شبكة مياه وبعد شهر خطوط هاتف و5ايام صرف صحي نحن لا ندري اين تكمن المشكلة

[ابوريان]
2.41/5 (24 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.