الإثنين 14 محرم 1440 / 24 سبتمبر 2018

الأخبار » محليات »
مؤسسات ألمانية وأسترالية تكشف 7 أسباب لحادثة قطار المشاعر
الإثنين 14 محرم 1440 / 24 سبتمبر 2018

مؤسسات ألمانية وأسترالية تكشف 7 أسباب لحادثة قطار المشاعر

12-18-1433 03:41 AM
  (( الباحة اليوم )) // عكاظ:


جدل كبير لم يهدأ بعد التدافع الذي حدث في بعض محطات قطار مشعر عرفات بالمشاعر المقدسة، فالبعض يتحدث عن توقف القطار، والبعض الآخر يتحدث عن تعطله، وبين الرأيين آراء كثيرة منها ما يتحدث عن تسبب «النوى» في تعطل بوابات المشاعر، وأخرى ترى أن القطار سقط في ثاني موسم اختبار له.

فهل تعطل قطار المشاعر؟ أم أن التدافع كان سببه سوء التنظيم؟

«عكاظ» بحثت عن الحقيقة من مصادر مختلفة، وحصلت على تقرير محايد رفع إلى الجهات المختصة يحدد بدقة ووضوح ما جرى في المحطات من تدافع، والجهات المسؤولة عن ذلك. التقرير أرفق معه أربعة تقارير من مؤسسات وجهات علمية عالمية محايدة تشارك في متابعة القطار هي:



1- المؤسسة الألمانية الاتحادية العالمية للقطارات (DBI) المشرفة على تنفيذ المشروع.

2- شركة فيجن أسكل (الأسترالية) المكلفة من قبل الشركة الصينية على إدارة التشغيل وتدريب السعوديين على إدارة التشغيل بالمحطات.

3- الأستاذ البروفيسور كنوت هاسه عميد معهد المرور والنقل والدعم اللوجيستي بجامعة هامبورج.

4- الشركة الفنية الألمانية الاتحادية لمتابعة وتقويم الجودة (TüV Sued).

وقد جزمت جميع التقارير الأربعة السابقة التي أعدتها جهات عالمية مختصة ومحايدة أكدت على أن القطار كان خلال موسم الحج يعمل بكل «كفاءة» وأنه لم يتعرض مطلقاً «للعطل أو التوقف».

وأظهرت التقارير التي حصلت «عكاظ» على نسخة منها أن القطار لم يتوقف ولم يتأخر، وأن جميع ما حدث بحسب تحليل جميع المعلومات والتقارير وما رصدتها الكاميرات أظهر أن التدافع لم يكن داخل محطات القطار المسورة وإنما بالقرب منها.

التقارير الأربعة التي كتبت باللغة الإنجليزية حددت المشكلة في الآتي:

1- بعض مؤسسات الطوافة ساهمت بحجاج أكثر من الذين أشتريت لهم تذاكر ركوب القطار، وهذا الموضوع موثق بمحضر مع وزارة الحج، وتم تقديمه للجهات ذات العلاقة.

2- على امتداد مسار القطار من محطة عرفات (1) إلى نهاية محطة عرفات (3) تبلغ المسافة نحو 6 كيلو مترات تقريباً، حيث افترشت طريق الملك عبد العزيز رقم (3) أعداد هائلة من الحجاج غير النظاميين وبمجرد غروب شمس يوم التاسع هجموا على بوابات المحطات وبعنوة دخلوا المحطات ولم يستطع رجال الأمن ردهم.

3- ساهمت هذه الحشود في تعطيل وصول الحجاج النظاميين والحاملين لتذاكر القطار من الوصول إلى المحطات عن طريق البوابات المخصصة لهم على الطريق (3) .. وتم تحويلهم إلى البوابات الخلفية مما استغرق بعض الوقت.

4- عدم التزام مجموعات الحجاج بالجداول الزمنية المعدة لتفويج المجموعات إلى محطات القطار.

5- عدم الالتزام بالمحطات المخصصة لحاملي التذاكر لتوزيع الكتل البشرية بالتساوي على المحطات الثلاث لنقلهم بسلاسة ودون انتظار، والذي حصل ووثقته الكاميرات والتقارير أن أغلب المجموعات توجهت بعد غروب الشمس مباشرة إلى بوابات المحطات الخارجية مما أدى إلى تجمع هائل من البشر حول المحطات حال دون فتح البوابات والتحكم بها.

6- ووثقت تقارير الخبراء حدوث تأخير في حركة القطار بعد دخول الحجاج إلى المحطات في حدود ساعة ونصف بسبب الازدحام وزيادة عدد الحجاج الذين تم نقلهم، ومنهم من لايحملون أي تذاكر.

7- قدرت التقارير عدد الحجاج الذين لا يحملون تذاكر وتمكنوا من الدخول إلى محطة القطار ما بين 150 ألفا إلى 200 ألف حاج مما استوجب هذا التأخير.

وتبين الصور المنشورة الأعداد الهائلة التي كانت تفترش أسفل المحطات، ومما ساهم في تعقيد المشكلة وزيادة حدتها عدم التزام بعض الحجاج والمطوفين بالجداول الزمنية وقدومهم إلى المحطات بشكل مبكر عن جداولهم الزمنية فزاد وطال وقت الانتظار.

واقترح الخبراء والمؤسسات المتخصصة حلولاً مناسبة لتدارك المشكلة في الأعوام المقبلة وحددت في خمس نقاط على النحو الآتي:

1) استبدال المؤسسات المخالفة بمؤسسات تلتزم بالعدد المحدد لها من قبل وزارة الحج وتكون معروفة بتنظيماتها والتزامها بالجداول الزمنية وتقديم الخدمات الملائمة لحجاجها.

2) تخصيص المخيمات الواقعة على مسار القطار فقط لمستخدمي القطار.

3) وضع كل الوسائل اللازمة لمنع الافتراش أسفل محطات القطار واتخاذ كل التدابير اللازمة مع الجهات المعنية لعدم تكرار ما حدث في موسم حج هذا العام.

4) عمل بوابات للتحكم عن بعد في تدفقات الحشود إلى محطات القطار

5) مراقبة المخيمات المستهدفة للنقل بالقطار بحيث لا يغادر منها إلا الحجاج الذين يحملون تذاكر ركوب القطار والحرص على توجيههم في مجموعات مع مرشدين إلى هذه المحطات لضمان توزيع الكتل البشرية الهائلة بالشكل المطلوب الذي يمنع التكدس والافتراش والتدافع.

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1376


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

التعليقات
41404 عطية 12-18-1433 10:03 AM
ومن اهم الاسباب الحقيقية الاتي:

1) اضراب سائقي القطار وذلك احتجاجا على تدني رواتبهم

2) اقفال جميع بوابات المحطات واجبار الحجاج على الدخول من بوابة واحدة
1.00/5 (1 صوت)


41408 شياهين ولكن 12-18-1433 11:59 AM
لدي اقتراح يبحث عن وجود حيز هو عمل سير كهربائي على الارصفه مثل السلم الكهربائي ومثل السير الذي في المطار وعمل تلفريك ارضي شغل توماتيكي وتوسعه الطرق ست مسارات لان عمليه الوصول الى الحج باتت ميسره وسهله بالطايرات بعكس داخل الحج في ساعات عكس الزمن الاول ولتزايد عدد الحجاج في الاونه الاخيره وعمل توسعه كبيره للحرم بمشاعره وكذلك عمل تبرعات من جميع المدن والدول لهذا المشروع خصوصا الاسلاميهوالعربيه
1.00/5 (1 صوت)


41413 صليب الراس 12-18-1433 04:44 PM
خرطي
ما عندهم سالفه
يعللون الفشل بالحاج علما ان القطار يحتاج لقطار للوصول له فهذا تلفريك وليس قطار
وينبغي ان يكون في كامل جاهزيته لانه لا يشتغل سوى يوم في السنه
ومنى الغير معقول ان يعلق في الجبل
ولا ننسى دور الاهمال والعشوائيه وعدم التنظيم للدخول او الخروج من القطار
وكانت الاساور اشبه باساور المسلخ ليس لها ايفايده مما دفع الاخرين للدخول
لاكن ربعنا تفاجئو ان هناك حج , هههه
والاهم الاهم ان جميع مستويات الخدمه في الحج في نزول مظطرد بشهاده الحجاج ثم الا يدرون ان قطارنا الوحيد كان لابد ان يكون له اخوه تشد من ازره وتعاونه المسكين
وليس لدينا ما يمنع ان تكون تسعه قطالرات وليس تلفريك , قطارات تردديه
وخاصه بين عرفه ومزدلفه للنفره
اما ان يكون قطار اوحد ومستعمل ايضا فهو لا يفي بالغرض
ومن المفترض ان تكون طاقته الاستيعابيه اكبر واكبر بكثير
ينبغي ان تقدم خدمه للحجاج ارقى وارقى وعلى حسابهم فندفع عشرات الالاف نحن بالداخل
ونتفاجاء بتدني وانعدام الراحه الروحانيه
ومساله الافتراش ليست وليده فقدتكررت وليتنا ننتبه فقط ونبحث الاسباب وان لم نستطع منع الافتراش فاننا نسيطر على الوضع باماكن مثل الجمرات من الطوابق بها المواضي والماء بعيدا عنالممرات والخدمات
بهذا نكون خدمنا الحجيج بجد
اما المخيماتوالحملات في لو تبنته الدوله بدون مؤسسات الطوافه التى همها الربح وسلب مال الحاج وكل 88 نهم في حضيره اشبه بالمسلخ مخيمات متزاحمه اكثر من الجمرات
والوضع مززززززززززززززززري


1.00/5 (1 صوت)


/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.