الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017

الأخبار » صوت المواطن »
في أحد أحياء الدمام الشعبية معاق يسبح في ( المجاري ) منذ 15 سنة
الثلاثاء 24 ربيع الأول 1439 / 12 ديسمبر 2017

في أحد أحياء الدمام الشعبية معاق يسبح في ( المجاري ) منذ 15 سنة

07-24-1430 12:52 AM
 
(الباحة اليوم) محمد بن سويد _ الدمام:عندما تريد أن تبحث عن صورة تفسر معنى المـأساة فلن تجد أبلغ من هذه الصورة وعندما تسعى للتعبير عن المعاناة التي يجدها هذا المعاق فلن تستطيع إلا بعد أن تصاحبه ولو لدقائق معدودة. عندها ستعلم أن «حمد» يتنفس المعاناة بأبلغ صورها ويصاحب الأسى بأعمق معانيه مستمداً ذلك من يده المشلولة منذ سنوات ومن أطرافه السفلية التي حرمته الوقوف لمدة خمسة عشر عاماً ناهيك عن حرمانه رؤية والده منذ سنوات ليست بالبسيطة إضافة إلى حالة أمه الصحية التي تعاني مشاكل نفسية حرجة.
صحيفة الباحة اليوم تنقل معانات الشاب ( حمد ) .
حمد شاب في الثامنة والثلاثين من عمره كانت ظروف الحياة تخبئ له الكثير من المصائب فكلما أراد أن يتخلص من نائبة داهمته أخرى ولم يزل في عراك معها خمسة عشر عاماً حتى ألقته عند باب منزله لا يستطيع الوقوف ولا يستطيع المشي ولا يستطيع الكلام لكنه يستطيع أن يتذكر حيث لم تحرمه الذاكرة الوقوف على ذكرياته الأليمة ومصائبه الجسيمة.

حادث

ويقول خال حمد أبو بندر: إن هذه حالة حمد منذ سنوات طويلة فقد أصيب بحادث قديم حيث دهسه أحد المتهورين وكانت الإصابة الكبرى في يده اليمنى مما جعلها تصاب بالشلل بعد أن تأخر في علاجها إضافة إلى أنه يعاني فقدان شيء من أعصاب المخ نتيجة ظروف ماضية قد مر بها. وشغل هذا المعاق كافة أسرته الفقيرة فبعد وفاة والده ازدادت حالته سوءاً حيث لم يعد لأسرته عائل بعد الله عز وجل إلا صدقات المحسنين من أهل الخير. مبينا أن حمد لا يستطيع الوقوف فتراه يزحف بشكل غريب على ظهره مستعيناً بيده اليسرى فقط الأمر الذي جعل أسفله يتسلخ ويتأثر كثيراً نتيجة الاستعانة به في التنقل من مكان لآخر. ويذكر أبو بندر أن الكثير من المارة يتوقفون لمشاهدة حمد عندما يخرج من المنزل مما يثير تعاطفهم معه.

بقالة

ويروى أبو بندر: قصة حمد مع صاحب البقالة القريبة من بيت حمد حيث يقول إننا لاحظنا غياب حمد عنا ولم نجده في المنزل وظننا أن سوءاً قد حل به وبحثنا في أرجاء المنزل فلم نجده لأننا لم نتعود خروجه من المنزل دون علمنا وقد خرجنا خارج المنزل للبحث عنه وإذا به قد زحف على ظهره متجهاً نحو البقالة القريبة من المنزل وجلس على عتبة الدرج ولم يستطع الصعود مما جعل صاحب البقالة يتعاطف معه ويعطيه شيئاً من الأكل والشرب عندها أخذناه وأعدناه إلى المنزل.

حالة

ويضيف أبو بندر أن حمد وأمه يعيشان في منزل متهالك في حي البادية ولا يجدون لقمة العيش حيث إن المعونات المصروفة لهم يأخذها أخوه الأكبر ولا يجدون المسكن المناسب حيث إن منزلهم الحالي آيل للسقوط وقديم جداً ومن يرى حمد وهو يزحف ويراه وهو يبكي ومن يراه وهو يريد الذهاب إلى دورة المياه ليرى أن هذا المعاق يعاني من مشاكل صحية كثيرة وضائقة مالية قاهرة. فهو ينام مع أمه في غرفة قديمة ليس فيها أبسط أساسيات الأثاث كما أنهما يأكلان في نفس الغرفة ويعيشان المر والأسى في زوايا هذه الغرفة الكئيبة.

نفسية

ونوه أبو بندر الى أن أم حمد امرأة كبيرة وطاعنة في السن وتعاني من كثير من المشاكل النفسية حيث يصل بها الحال إلى أنها تخرج من المنزل في آخر الليل بطريقة مخيفة وهي في غير وعيها ولا غرابة فقد داهمتها المصائب من كل مكان أكبرها فقد زوجها وعائلهم الوحيد وثانيها المأساة الصحية التي يعيشها ابنها حمد وثالثها الفقر والحاجة التي ألقت بظلالها على هذه العجوز المسكينة فكان نتيجة ذلك أن أصبحت أم حمد تفقد وعيها في كثير من الأحيان.

مأساة

وكشف بندر ابن خال حمد أن حمد يعيش في وضع مأساوي حيث لم يجد من يقوم على رعايته ولم يجد من يهتم به سواء في نظافته الجسدية كتقليم أظافره والعناية بشعره أو في ملابسه التي يرتديها فتراه يعيش بهذه الملابس البالية التي يأتي عليها الشهر والشهران ولم يجد من يغيرها.. ويذكر بندر أن حمد في الواقع قد ألِف مثل هذه القاذورات لأننا وللأسف الشديد نجده مرات عديدة يتجه إلى أوحال المجاري المتسربة من بعض المواسير في الحارة ويسبح فيها بشكل مقزز.

أمنية

فيما يؤكد خال محمد: أن حمد وأمه يعيشان أوضاعاً حرجة جداً من كافة النواحي سواء الصحية أو المادية أو النفسية وطالب خال حمد أهل الخير وأصحاب الشأن في هذا البلد الطيب أن يقفوا مع هذا الأسرة وأن يساعدوا حمد وأمه في تأمين سكن مناسب لتقضى هذه العجوز ما تبقى من حياتها بجانب ابنها في أوضاع مناسبة.. كما ناشد أهل الخير بالسعي في تأمين من يقوم على حالة هذا المعاق وإنقاذه من وضعه المأساوي الذي يعيش فيه .


image
غرفة حمد


image
يحاول المشي


image



image



image
في طريقه إلى البقالة

تعليقات 0 | إهداء 1 | زيارات 3144


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.