الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018

الأخبار » محليات »
اتحاد الاحتياجات الخاصة: سنقاضي من شوه سمعتنا
الأربعاء 6 ربيع الأول 1440 / 14 نوفمبر 2018

اتحاد الاحتياجات الخاصة: سنقاضي من شوه سمعتنا

11-14-1433 10:08 PM
  (( الباحة اليوم )) // متابعات:

أصدر الاتحاد السعودي لذوي الاحتياجات الخاصة بياناً اليوم، استغرب فيه ما ذكره اللاعبين عبدالله الفيفي وعلي البيشي، حول تقصير العديد من الإداريين والفنيين بالاتحاد وعدم قيامهم بواجباتهم تجاه اللاعبين، والذهاب بهم إلى أماكن غير لائقة، واستعراض مقطع فيديو لراقصة، مؤكدا أن كل تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة.
وشدّد الاتحاد أن من طالتهم التهم سواء من لاعبين أو إداريين أو مدربين أو من كان له صلة ببعثات منتخبات ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه البطولات سيطالبون بحقهم القانوني ممن كان له دور في تشويه سمعة أناس خدموا هذه الفئة.
وقال الاتحاد في بيانه أن المقطع الذي ظهرت به الراقصة تم تصويره في أحد المناسبات التي دعي لها اعضاء منتخب المملكة لذوي الاحتياجات الخاصة وهي مناسبة عشاء أقيمت لهم في تونس عام 2008 من قبل الفندق بمناسبة ختام معسكر منتخبات ذوي الاحتياجات الخاصة في العاب القوى وبحضور عدد كبير من نزلاء فندق فيبس بتونس.
وأضاف الاتحاد في بيانه، أنه تفاجأ بوجود راقصة ضمن العرض الذي قامت به إدارة الفندق :"كان الحفل يضم جميع أعضاء الوفد البالغ عددهم ( 47 ) يمثلون اللاعبين والإداريين والفنيين ومشرفي الإعاقة لمنتخبي المملكة لذوي الاحتياجات الخاصة لرفع الأثقال والعاب القوى ووجهت الدعوة للمنتخبات السعودية بالإضافة إلى منتخب الأردن لكرة اليد للأسوياء من قبل إدارة الفندق ومشاهدة عروض تمثل الفلكور الشعبي التونسي وحين تفاجأ الوفد السعودي بوجود راقصة ضمن العرض قام علي الغامدي وإبراهيم السويلم بالطلب بإيقاف هذه الفقرة وتم سحب المنتخب السعودي من مكان الحفل بمساعدة الإداريين ومشرفي الإعاقة وتوجيههم إلى غرفهم".
وأبدى الاتحاد استغرابه من عرض المادة بعد أربع سنوات من تصويرها "ما يثير الاستغراب أن يتم عرض هذه المادة بعد أربع سنوات من تصوير اللاعب الفيفي لها وعرض رأيه دون الأخذ بآراء المسئولين بالاتحاد وعرض حديثه وكأنه حقيقة".
وفيما يتعلق بالاتهامات التي تحدث بها اللاعب علي البيشي، جاء في نص البيان "البيشي أدعى واتهم المدرب وقلل من شأن مسئولي الاتحاد الذين يحملون من المؤهلات العلمية التي تؤهلهم للتعامل مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة ويتولون مناصب قيادية في مختلف قطاعات الدولة فهو كلاماً مردود عليه حيث حاول كثيرٌ منهم القيام بواجبهم تجاه اللاعب والعمل على دمجه مع أبناء المجتمع لكنه لم يستجب لمحاولاتهم، وكان الأجدر به أن يتحدث عن سبب غيابه لأكثر من عام عن أنشطة الاتحاد وبرامجه بسبب حكم شرعي صدر بحقه. وتقديرا لوضعه الأسري ووالدته استمر الاتحاد صرف راتبه الشهري لأكثر من خمسة أشهر".
وحول اتهامات اللاعب عبدالله الفيفي للمدرب التونسي سامي الزرلي بإبعاده لأهواء شخصية، وقيامه بتصرفات غير أخلاقية، أوضح البيان "فيما يتعلق باللاعب عبدالله الفيفي فقد تقدم بشكوى للرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد يتهم فيها المدرب التونسي سامي الزرلي بإبعاده عن المنتخب لأهواء شخصية واتهامه للمدرب بأن يقوم بتصرفات غير أخلاقية، وتم تشكيل لجنة للتحقيق في إدعاءاته وتبين لها بعد التحقيق مع كلاً من المدرب واللاعب والرجوع للتقارير الفنية وأعضاء مجلس الإدارة رؤساء الوفود للدورات والمعسكرات التي شارك بها اللاعب وممثلي الرئاسة واللاعبين والعديد من اللاعبين المرافقين لهم زيف ما يدعيه تجاه المدرب".
وكشف البيان أسباب استبعاد الفيفي "اللاعب حقق العديد من الانجازات مع المدرب سامي بفضل من الله منذ عام 2006 وحتى انقطاعه عن معسكر الرياض الإعدادي لأولمبياد لندن 2012 بحجة عمله وبحجة أنه لا يرغب في أن يشارك المنتخب بوجود هذا مع المدرب، والحقيقة انه تم استبعاده حيث كانت آخر مشاركة له في بطولة الشارقة بالإمارات في رمي القرص بعد تراجع مستواه في سباق 100م والسبب غير فني سواء من اللاعب أو المدرب بل بسبب إعاقته فهو مصنف T42 وهي تعني في التصنيف الطبي لمنظمة IPC بتر فوق الركبة للذين يحملون هذا التصنيف وهو مصنف من ضمن هذه الفئة وفي نفس الدرجة رغم أن إعاقته كانت تشوه خلقي من الولادة فليس لديه عضلات خلفية ولا يمكن أن ينافس ضمن هذه الفئة في أولمبياد لندن حيث أن الزمن الذي يحمله في بطولة فزاع 2011م زمن وقدره ( 15,21) ثانية والرقم الذي تحقق في اولمبياد لندن 2012م هو ( 12,32ث) وهي مسافة شاسعة بينه وبين المنافسين . لذلك تم تحويله إلى لعبة القرص إسوة بالبطل الأولمبي هاني النخلي الذي بدأ مسابقات الجري وتم تحويله إلى رمي القرص لكي يستطيع أن ينافس وهو ما تحقق له بحمد الله".
وأكمل البيان، في هذا الجانب، أن الفيفي تقدم بشكوى أخرى بعد إطلاعه على تقرير اللجنة التي حققت في موضوع شكواه ضد المدرب وتم إحالة الشكوى الثانية إلى نائب رئيس الاتحاد ومستشار الرئيس العام لرعاية الشباب للشؤؤون الفنية إبراهيم العلي، وأجرى تحقيق موسع "اتضح فيه بطلان ما يدعيه اللاعب والتهم التي يحاول إلصاقها بمدربه كما اتضح".
وأضاف البيان :"لذا خرج اللاعب عبر بعض وسائل الإعلام واتهم أعضاء لجنة التحقيق دون وجه حق من أجل أن يثير المزيد من البلبلة وانه لم ينصف للأسباب الموضحة والمعروفة لدى الاتحاد وللإجهزة الفنية والادارية واللاعبين الذين شاركوه في معسكرات المنتخب المختلفة ويشهد بها كل زملائه اللاعبين.
وأكد اتحاد الاحتياجات الخاصة أنه يود أن يوضح أن "اللقاء الذي تم عرضه في احد البرامج الرياضية للامين العام للاتحاد الدكتور ناصر الصالح لم يكن بالأصل متعلق بالموضوع الذي أثاره اللاعب الفيفي وعرضهم التسجيل الخاص بوجود راقصه، فلم يكن اللقاء على الهواء مباشرة حيث كان جزء من لقاء مطول أجراه احد منسوبي البرنامج يوم الأربعاء الموافق 10/11/1433ه للتحدث عن الانجاز والمشاركة في اولمبياد لندن ورياضة ذوي الاحتياجات الخاصة وأقتطع النص الذي بث في الحلقة فقط، ومن أجل هذا فأن أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ومن طالتهم التهم سواء من لاعبين أو إداريين أو مدربين أو من كان له صلة ببعثات منتخبات ذوي الاحتياجات الخاصة في هذه البطولات سيمارسون حقهم الشرعي في المطالبة بحقهم القانوني ممن كان له دور في تشويه سمعتهم".
واستنكر الاتحاد وجميع منسوبيه في ختام البيان تناقل بعض وسائل الإعلام وبعض الإعلاميين الخبر كما ظهر في برامج الأمس وكأنه حقيقة ثابتة، كما ذكرت دون العمل بأبسط قواعد العمل الإعلامي وأخذ رأي جميع الأطراف ومعرفة حقيقة الموضوع، والاتحاد وكل من يطاله التجريح والقذف من منسوبيه سيتخذ جميع الاجراءات القانونية والشرعية




image


تحديث ؛

فيديو


ناصر الصالح - حسبي الله على من اتهمنا

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 876


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

/10 ( صوت)
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.