الثلاثاء 12 ربيع الأول 1440 / 20 نوفمبر 2018

12-26-1439 06:29 PM

لا تستغرب العنوان فأنها تصيب الواقع المؤلم .. أغلب مدارس التعليم يصدحون في تويتر بأجمل عبارات الترحيب والتجهيز والعودة للمدارس ولكن في الحقيقة الجداول غير مُرتبة والكتب لم تصل إلى الطلاب والحضور في أخذ وعطاء من الطلاب أو المعلمين فمن الطلاب من يرغب في التسجيل ومنهم الناقل إلى مدرسة جديدة ومنهم المنسحب ومنهم المتاخر ومنهم الحاضر بدون هدف ومن المعلمين من يذهب ليدخل أبنة المرحلة الأولى الإبتدائية وأن الوزارة ترحب بهذه الخطوة وطبعاً سيترك حصصه المعني بها ويالها من دوامة لن تنتهي لان الأمر يعود للوزارة فهي تعمل بالضد والغباء .

فلك أن تتخيل عزيزي القاري أن تعميم عودة الإداريين في منتصف شهر ذي القعده كان أغلب الظن والإعتقاد فقط لمجرد الحضور والتوقيع ، لأنه وبكل أسف في بيئتنا المناطقية والجغرافية المتنوعة يحدث تغييرات في العوامل الجوية المختلفة ولا يمكن تجاهلها إلا بتعميم أو فكرة للاحباط النفسي للمعلم .

فأما من يقول أن الفائدة كانت للتنظيف فهو لا يعلم أنه يتوجب على كل قائد مدرسة أن ينظف مدرسته مرتين يومياً كان حظور الطلاب أو لم يكن ، وأما من يعتقد أن تقديم دوام الإداريين فيه منفعة بترتيب الكتب وما إلى ذلك فنفيده أن التأخير لم يكن بالسابق ولم يأتي إلا مع أنظمة الوزارة وتعاميمها المتناقضة وليس التصريح الأخير للمتحدث الرسمي ببعيد عن هذا التناقض ، وأما من يقول إن اجازة المعلم طويلة فلابد له أن يعي ويعرف ما يقدمة المعلم خلال العام الدراسي من مجهود في الحصة الواحده وبعدد طلاب كبير وفصول غير مهيئة للعدد ولا للعتاد فانه يعادل أيام بل وأسابيع مما يقدمة موظف خلف المكتب يهرف بما لا يعرف .

كيف لنا ان ننهض بتعليمنا لنوكب تطّور نيوم وتطّور الرؤية إذا كانت الوزارة بوكلائها ومشرفيها وإداراتها ومراقبينها تخالف أنظمتها الصريحة ولوائحها المعلنة ، " مثال ذلك هنا في مدرستي بالباحة في مدرسة واحدة طُبق نظام المقرارت مع النظام الفصلي مع وجود المرحلة المتوسطة كيف تم الأمر لا أعلم ، ولكن عند الوزارة الخبر الأكي

علماً أن إدارة تعليمنا الموقره تَعِدنا بإفتتاح مدرسة جديدة وأنتظرنا سنين عجاف حتى وصلنا الى كلام محمود درويش حيث يقول في الإنتظار، يصيبني الهوس برصد الاحتمالات الكثيرة ! ويرشدنا المثل الاسباني بالحقيقة أن " الوعود هي الفخاخ التي يقع فيها الحمقى" .

وهل لنا أن نتطور ونتقدم برصد تقارير أو صور من كافة المناطق والمحافظات لمدارس ونتافخر في أول أيام العلم وندّعِي أنها مميزة حتى تُرضي الوزارة ومسؤوليها بكذب ينافي الحقيقة وألم يُعَتصَر بقلب كل معلم أو ولي أمر غيور على أبناء وطنه . وكيف لا وكثير من المدارس لم يكتمل عدد المعلمين ولازالت بعض المواد لا يوجد من يقوم بتدريسها ولا زالت الكتب في أدراج الوزارة !!


يقول عبدالله بن مسعود رضي الله عنه " كُونوا للعلم رعاةً ولا تكونوا له رُواة " .
-----------------

محمد بن صالح آل شمح

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 361


صحيفة الباحة اليوم
مساحة إعلانيه

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
116203 عابر سبيل 01-03-1440 04:50 PM
باختصار يا شمح .. مشكلتنا تكمن في التصريحات الملمعة والصور والافتتاحيات والتدشين والكل يذكر مدرسة الطبيب والنقل الفاخر والمطعم ليتنا نكون صرحاء وبلاش ( كل شيء تماما ) فصاحب القرار ليس شمس مشرقة على كل صغيرة وكبيرة ولا أظنه يبحث عن كل شيء تمام الوهمي يريد كل شيء تمام بحق وحقيقة لأنه الأفضل والبقاء والأمثل
التطبيل مرض آثاره وخيمة جدا على الوطن
الكراسي والمناصب لو دامت لغيرك لما وصلت إليك فاترك أثرا إيجابيا وعملا صحيحا بكل أمانة
للجميع التحية

[عابر سبيل]
0.00/5 (0 صوت)


116345 نور 02-07-1440 10:44 PM
اخطاء املائية في المقال شدت نظري، اكثر من الموضوع نفسه.

[نور]
0.00/5 (0 صوت)


محمد بن صالح آل شمح
محمد بن صالح آل شمح

تقييم
8.69/10 (5 صوت)

حتووم ديزاين , ديموفنف , انفنتي , مصمم حتوم , مصمم حاتم غبن , تصميم استايل ديموفنف , مختص ديموفنف , h7d7 , hatoom , حتوم , حاتم غزة , حاتم فلسطين , مطلوب تصميم استايل ديموفنف
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.